تنظيم إجتماع بمقر ولاية مراكش جمع بين كريم قسي لحلو والي الجهة و أعضاء مكتب الفرع الجهوي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بالجهة

0 26

إجتمع بمقر ولاية جهة مراكش اسفي، صباح يومه الثلاثاء 21 يونيو 2022، كريم قسي لحلو، والي الجهة عامل عمالة مراكش، و أعضاء مكتب الفرع الجهوي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بالجهة، حضره كذلك إلى جانب قسي لحلو، عبد الصادق العالم، الكاتب العام للشؤون الجهوية بالولاية.

حيث إستعرض خلال هذا اللقاء، أعضاء مكتب الفيدرالية وفي مقدمتهم، إبراهيم السروت، رئيس الفرع الجهوي للفيدرالية مؤهلات و مشاكل الجسم الصحفي على صعيد الجهة، و كذا متطلباته و إنتظاراته من المسؤولين لتقريب المعلومة و إشراكه، للنهوض بالمؤسسات الإعلامية الجهوية لتواكب الوطنية، و لما لا الدولية.

من جهته، أكد قسي لحلو على ضرورة تظافر الجهود لتخطي هذه الاكراهات والمشاكل وإيجاد حلول عملية تناسب جميع الأطراف، كما أعلن قسي لحلو عن دعمه ومساندته المطلقة للفيدرالية.

بدوره، شدد السروت، على ضرورة استعجال النظر في المشاكل التي تعيشها الصحافة بالجهة، والحد من التسيب الذي تعرفه المهنة، والضرب بيد من حديد على كل المتطفلين، والذين باتوا يعتبرون الصحافة مهنة من لا مهنة له، ضاربين عرض الحائط ما جاء به قانون الصحافة والنشر 88.13 المنظم لمهنة الصحافة.

كما أكد السروت، على ضرورة تنمية الموارد البشرية وإيجاد حلول جدرية وواقعية لتطوير الصحافة الجهوية، وللارتقاء بالصحفيات والصحافيين، ولتنمية المؤسسة الإعلامية التي تتوفر على جميع الشروط القانونية حسب قانون الصحافة والنشر 88.13، ونتحرك بحسم يدا بيد.

واسترسل المتحدث نفسه، في كلمته بخصوص الصحافة التي تعتبر السلطة الرابعة، بينما لازال البعض ينعتها بنعوت لا تليق بها ولا بالعاملين بها، وتعيش في عهد العولمة والتكنولوجيا والأنترنيت، مهمشة لا يتمتع العاملين بها بالإمكانيات التي يتيحها القانون المنظم لها حسب المجلس الوطني للصحافة المغربية، وحسب المؤسسات المؤسساتية التابعة للدولة، فلن تكون هناك تنمية دون تنمية الاعلام، ولا ديمقراطية دون ديمقراطية الاعلام النزيه، لهذا يجب على جميع المسؤولين في الدولة عامة وفي الجهة خاصة، أن يقفوا إلى جانب المؤسسات الإعلامية ويكونوا في المستوى المطلوب، حتى تكون بدورها ذات مسؤولية ونزاهة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.