استفادة ما يقرب من 900 شخص يعيشون في المناطق القروية و النائية بإقليم تنغير من خدمات تجديد بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية

0 82

استفاد ما يقرب من 900 شخص يعيشون في المناطق القروية و النائية بإقليم تنغير، من خدمات الوحدات المتنقلة التي أحدثتها المديرية العامة للأمن الوطني لإنجاز أو تجديد بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية.

حيث استفاد من هذه العملية، المنظمة من 28 شتنبر الماضي إلى 5 أكتوبر الجاري، أزيد من 400 شخص بقيادة أهل مكون، و 500 آخرون على مستوى قلعة مكونة و قيادة خميس دادس.

كما تستمر الوحدات المتنقلة التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، و المخصصة لإنجاز أو تجديد بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية من الجيل الجديد و التي توفر استعمالا أسهل و مؤمنا لخدمة المواطن، في تقديم هذه الخدمة لصالح سكان المناطق القروية بإقليم تنغير.

و لتلبية الطلب المتزايد في الحصول على الجيل الجديد من بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، نظمت مديرية الأمن الجهوي في ورزازات حملات محلية تستهدف سكان المناطق القروية بأقاليم ورزازات و تنغير و زاكورة.

في هذا الصدد، أشار محمد عفيفي، عميد شرطة بخلية التواصل بالأمن الجهوي بورزازات، إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني نظمت حملة لتعميم بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، على مستوى قيادة أهل مكون، موضحا أن ثلاث وحدات متنقلة تم حشدها من أجل تسجيل البيانات عن بعد.

و أضاف المتحدث نفسه، أن هذه الحملة التي استمرت لثلاثة أيام على مستوى قيادة أهل مكون، استفاد منها حوالي 400 شخص من مختلف الفئات العمرية، 25 في المائة منهم طلاب، مؤكدا أن هذه المبادرة جزء من الجهود التي تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني لتقريب خدماتها من المواطنين في جميع جهات المملكة، لا سيما في المناطق القروية.

و تهدف المديرية العامة للأمن الوطني من خلال هذه العملية، إلى تقريب الخدمات من سكان العالم القروي، من خلال عدم تكبد عناء السفر إلى مراكز تسجيل المعطيات الشخصية الموجودة في مختلف مدن المملكة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.