أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش يطالبون بتحرير محيط المؤسسات التعليمية بتامنصورت من التحرش و تجار الممنوعات

0 95

أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، أنها تتابع و بقلق بالغ ظاهرة انتشار العناصر المشتبه فيها وعشرات الغرباء وأصحاب الدراجات النارية الصينية أمام المؤسسات التعليمية بتامنصورت، خصوصا الثانوية التأهيلية رياض الزاهية وتامنصورت و ولي العهد والثانويات الاعدادية التشارك بين دوار القايد وايت مسعود والصنوبر والمنصورية ورياض العروس التي شهدت يوم السبت 8 أكتوبر مواجهات عنيفة بين فريقين حول مناطق النفوذ أمام المؤسسة المذكورة، مما روع التلاميذ والتلميذات وساكنة الجوار على حد سواء.

حيث طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بتحرير محيط المؤسسات التعليمية المشار إليها سابقا من مظاهر التربص والتحرش الجنسي والعنف المادي والرمزي وحماية التلميذات والتلاميذ والأطر الإدارية والمحيط السكني من سطوة المتحرشين وتجار الممنوعات.

كما طالبت بتوفير حراس الأمن الخاص بكل المؤسسات التعليمية وتطهير جوانب ومحيط هذه المؤسسات من كل المظاهر التي قد تؤثر سلبيا على العملية التعليمية أو تؤدي إلى المساس بالأمن والأمان الشخصي للتلاميذ واطر الإدارة والتدريس.

فيما شدّدت الهيئة الحقوقية ذاتها، على ضرورة تفعيل شكايات الساكنة بخصوص محاربة الظواهر المخالفة للقانون والتعامل الجدي معها وعدم اهمالها.

كذلك طالبت الهيئة الحقوقية ذاتها، بالتعجيل بتسليم مدينة تامنصورت للأمن عبر إحداث دائرة أمنية عوض مركز مؤقت للدرك الملكي، كما طالبت بوقف الأفعال الخطيرة كاعتراض الطريق من طرف مجموعات أصحاب الدراجات المجنونة بالفضاءات العامة وأمام المؤسسات التعليمية العمومية.

و دعت إلى تكثيف الدوريات بمختلف أشطر مدينة تامنصورت وبالأوراش المهجورة غير المحروسة وبالفضاءات غير مبنية وسط التجمعات السكنية، وكذا توفير الإنارة العمومية بعموم مدينة تامنصورت والنقل الداخلي بين الأشطر لتمكين الساكنة والتلميذات والتلاميذ من وسيلة نقل عمومية تقرب بعد المؤسسات التعليمية الإعدادية والثانوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.