دورة تكوينية حول تحليل الممارسات المهنية و مواكبة التداريب الميدانية بالرشيدية

0 66

نظمت أمس الأربعاء بالرشيدية، دورة تكوينية حول تحليل الممارسات المهنية و مواكبة التداريب الميدانية، لفائدة المدرسين المتدربين، بمبادرة من المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بجهة درعة تافيلالت.

حيث تأتي هذه المبادرة، في إطار تنزيل أحكام القانون الاطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي، خاصة المشروع رقم 9 المتعلق بتجديد مهن التربية و التكوين و الارتقاء بتدبير المسارات المهنية.

فبهذه المناسبة، أكد المدير المساعد المكلف بالتكوين المستمر و البحث العلمي و التربوي، أحمد بنعاوي، أن هذه الدورة التدريبية، الممتدة على مدى أربعة أيام ، تهدف إلى تعزيز القدرات المهنية للمدرسين المتدربين و الطاقم الإداري للمركز.

و أضاف أن هذا التدريب، الذي يستهدف أكثر من ثلاثين معلما متدربا و مديرا، يأتي أيضا في سياق تنفيذ المخطط الجهوي للتكوين المستمر برسم السنة المالية 2022.

من جهته، أشار طارق حمو، أستاذ بالمركز، إلى أن التدريب العملي يلعب الآن دورا رائدا في نظام التعليم الوطني، مشيرا إلى أن تنظيم هذه الدورة يهدف إلى توحيد الرؤى و الأهداف و اقتراح توصيات تحسن من فعالية هذا التدريب.

كما أوضح أن هذا التدريب يتناول أيضا المناهج المختلفة لتحليل الممارسات المهنية مع التركيز على الأبعاد التربوية و التعليمية و العلائقية، من أجل إثراء النقاشات و تعزيز تبادل الخبرات، بالإضافة إلى توحيد التصورات و الرؤى.

في الختام، تهدف هذه الدورة التدريبية بحسب المنظمين إلى تقديم رؤية عامة للممارسات المهنية و دعم التدريب العملي من خلال مقترحات لتطوير المهارات المهنية للمتدربين و الارتقاء بالتدريب داخل المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.