إقليم اليوسفية..إعطاء الانطلاقة لبرنامج محو الأمية برسم سنة 2022-2023

0 54

تم، اليوم الثلاثاء، خلال لقاء عقد بمقر عمالة اليوسفية، إعطاء الانطلاقة لتفعيل برنامج محو الأمية برسم السنة القرائية 2022 – 2023، على صعيد إقليم اليوسفية.

وأبرز عامل إقليم اليوسفية، محمد سالم الصبتي، في كلمة خلال هذا اللقاء، الذي حضره المدير الجهوي للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، والمندوب الإقليمي للوكالة بالنيابة وممثلو القطاعات الحكومية المعنية، ورجال السلطة، وممثلو النسيج الجمعوي المنخرط في المشروع، أهمية هذا البرنامج، والعناية الكبيرة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لبرامج محو الأمية، حيث ما فتئ جلالته يؤكد على ضرورة مضاعفة جهود جميع القطاعات المعنية بمحاربة الأمية من أجل القضاء على هذه الآفة.

وأشار العامل الصبتي إلى الانخراط الكبير لإقليم اليوسفية في هذا التوجه، عبر التأكيد، خلال كل الاجتماعات واللقاءات التواصلية، على ضمان محاربة فعالة للأمية، وتقديم الدعم اللازم للمندوبية الإقليمية للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، لكي تضطلع بالمهام المنوطة بها في أحسن الظروف بشراكة مع مختلف الفاعلين المعنيين، وهو ما مكن من إعداد برنامج متكامل مبني على التواصل مع جميع الفاعلين، وخصوصا ممثلي النسيج الجمعوي.

وأضاف أن هذه المجهودات مكنت من الرفع من عدد الجمعيات المنخرطة في برنامج محو الأمية من 6 جمعيات إلى 21 جمعية برسم الموسم القرائي الحالي، وهو ما سيمكن من تحسين معدل الأمية بالإقليم، بحيث سينتقل عدد المستهدفين ببرنامج محو الأمية بالإقليم من 3400 إلى 10 آلاف و795 مستفيدا.

كما أكد على ضرورة تكثيف الجهود وتعزيز التنسيق مع المندوبية الإقليمية للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية من أجل تحقيق الهدف المنشود في خارطة الطريق، والذي يتمثل في تقليص المعدل العام للأمية بإقليم اليوسفية إلى 20 بالمئة في أفق سنة 2026، وبالتالي الاستمرار على النهج نفسه للقضاء على الأمية بصفة عامة، وهو ما يتطلب تضافر جهود جميع المتدخلين.

وتوجه السيد الصبتي بالشكر إلى كافة الفاعلين، وخصوصا ممثلي النسيج الجمعوي على انخراطهم الواعي و المسؤول في برامج محو الأمية، وعلى المجهودات التي يبذلونها، داعيا الجميع إلى المزيد من التعبئة.

بعد ذلك، ألقى المدير الجهوي للوكالة الوطنية لمحو الأمية بجهة مراكش – آسفي، عبد الله خالوب، عرضا تناول فيه بالتفصيل خريطة محاربة الأمية بإقليم اليوسفية، برسم الموسم القرائي 2022-2023، والتي تشمل توزيع البرامج والمستفيدين حسب جميع الجماعات التابعة للإقليم، وتوزيع عدد المتعلمين حسب الجمعيات الشريكة.

وأوضح السيد خالوب، في هذا الاتجاه، أن عدد الجماعات المستهدفة ببرنامج محو الأمية (من أجل التمكين)، برسم موسم 2022 – 2023، يصل إلى 11 جماعة، وعدد الجمعيات الشريكة إلى 21 جمعية (بزيادة نسبتها 250 بالمئة بالمقارنة مع موسم 2021-2022)، بينما يبلغ عدد المستفيدين 9175 مستفيدا (+ 5ر218 بالمئة)، موزعين على 312 قسما (+ 6ر246 بالمئة).

وأضاف أن الأهداف المسطرة، عبر إجراءات لتوسيع وتجويد العرض في مجال محو الأمية بالإقليم، تتمثل في خفض معدل الأمية الإجمالي من 42,8 بالمئة المسجل سنة 2014 إلى أقل من 20 بالمئة سنة 2026، في أفق القضاء على الأمية في سنة 2030، وذلك، على الخصوص، من خلال إرساء برنامج إقليمي لمحو الأمية ذي جودة يساهم في دعمه مختلف الفاعلين الإقليميين، وكذا العمل على تسجيل الهدف الإقليمي لهذه السنة، والمتمثل في بلوغ 10 آلاف و795 مستفيدا، وتحقيق نسبة نجاح لا تقل عن 85 بالمئة في آخر الموسم. 

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.