مياه شاطئ مدينة الجديدة تلفظ جثة طفل توفي غرقا

0 141

لفظت مياه شاطئ مدينة الجديدة جثة طفل، يبلغ من العمر حوالي 14 عاما و يدرس بإحدى الاعداديات وسط مدينة الجديدة، و ذلك صباح يوم الخميس الموافق 2 نوفمبر الجاري.

و ذكرت مصادر محلية، بأن الطفل غرق يوم الثلاثاء 31 أكتوبر الماضي، كان قد توجه رفقة تلاميذ اخرين الى مياه شاطئ دوفيل بمدينة الجديدة.

و بينما كان الطفل يقضي وقتا ممتعا مع أصدقائه بلعب كرة القدم، ترك ملابسه عند فتاة و توجه إلى الماء من أجل الاستحمام، لكنه فاجأه الغرق وسط البحر نتيجة لتيار قوي.

وفقا لما ذكرته مصادر متطابقة، فقد هرعت فرق الإنقاذ التابعة للوقاية المدنية وقوات الأمن الوطني على الفور إلى موقع الحادث بعد تلقي الخبر، ليتم نقل جثمان الطفل إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بالحديدة في انتظار إجراءات قانونية قبل الدفن.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.