والي جهة مراكش آسفي فريد شوراق يدعو مسؤولي المصالح و الإدارات العمومية للتحلي بالحزم و الجدية

0 169

ترأس فريد شوراق، والي جهة مراكش آسفي و عامل عمالة مراكش، يوم الخميس 15 فبراير 2024 بمقر ولاية الجهة، إجتماعا يخص الوقوف على تقدم بعض الأوراش و المساطير المتعلقة بالتدابير المتخذة الخاصة بزلزال الحوز، و كذا متابعة برنامج إعادة إيواء دور الصفيح و برنامج الدور المهددة بالإنهيار.

و قد تميز هذا الإجتماع بحضور كل من الكاتب العام لعمالة مراكش، الكاتب العام الملحق بالوالي، و رؤساء مقاطعات مدينة مراكش، و مدراء و رؤساء المصالح و المؤسسات اللاممركزة المعنية.

و في مستهل كلامه، ذكر الوالي بمخرجات الإجتماع الذي عقد بين وزارة الداخلية و وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة، و المصالح المعنية، و التي ترتكز أساسا على وضع إستراتيجية زمنية قصيرة المدى في تنفيذ أي برنامج لإعادة الإسكان و البناء لفائدة المتضررين.

و في سياق هذا الإجتماع، تحدث فريد شوراق، والي الجهة، بلغة شديدة اللهجة مع مسؤولي و مدراء المصالح و الإدارات العمومية، إذ حث الجميع على إلزامية تحمل المسؤولية و التحلي بالجدية و الحزم حسب المهام الموكلة إليهم.

و قد قدم الوالي نبذة عن تقدم و تطور الأوراش الخاصة بعمليات الهدم و تنقية المخلفات و إعادة الإعمار المرتبطة بزلزال الحوز. كما تطرق إلى برنامج إعادة تثمين المدينة العتيقة و خص بالذكر فنادق الصناعة التقليدية التي تأثرت بالزلزال، إذ أكد على ضرورة التدقيق المعماري و الجدية في التعامل مع الخصوصية التاريخية و الثقافية لهذا الموروث و ذلك تنفيذا لتعليمات جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

كما خصص الإجتماع لتدارس مراحل تقدم برامج إعادة إيواء قاطنة دور الصفيح و معالجة البنايات الآيلة للسقوط حيث أكد الوالي على أهمية التنسيق و تبادل المعطيات و إحداث لجنة تقنية خاصة لمتابعة هذه البرامج.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.