إعطاء الإنطلاقة الرسمية للعملية التواصلية “الدراجة الآمنة” بمراكش

0 189

ترأس وزير النقل و اللوجيستيك محمد عبد الجليل مرفوقا بوالي جهة مراكش آسفي و عامل عمالة مراكش فريد شوراق، و المدير العام للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية ناصر بولعجول، صبيحة يومه السبت بساحة 16 نونبر، مراسيم إعطاء الإنطلاقة الرسمية للعملية التواصلية المندمجة “الدراجة الآمنة” بعمالة مراكش.

و جاء إطلاق هذه العملية التواصلية المندمجة، بعد التحليل و التقييم الذي خضعت له مؤشرات السلامة الطرقية، و الذي أظهر أن جهة مراكش آسفي تتصدر لائحة قتلى حوادث السير خاصة في فئة الدراجات النارية الثنائية و الثلاثية العجلات.

و قد تم إعداد البرنامج الوطني “الدراجة الآمنة” المتمثل في إستراتيجية تواصلية مندمجة خاصة بفئة سائقي الدراجات النارية الثنائية و الثلاثية العجلات تماشيا مع التوجهات العامة للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، و خاصة برنامج عملها لسنة 2024 و الذي يوضح رؤية الوكالة المتمثلة في المساهمة في تحسين مؤشرات السلامة الطرقية و تجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين و المهنيين.

و يتضمن هذا البرنامج مجموعة من العمليات التواصلية و التحسيسية و التوعوية السمعية البصرية الثابتة و المتنقلة، كما تم التنسيق مع مجموعة من المتدخلين و الفاعلين المؤسساتيين بالإضافة لمكونات المجتمع المدني من اجل وضع خطة عمل قصد التنزيل و إعطاء الإنطلاقة الرسمية لهذا البرنامج الوطني الهادف.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.