ولاية أمن مراكش تكشف حصيلة الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية

0 131

كشفت ولاية أمن مراكش عن حصيلة تدخلاتها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية، حيث تمكنت في اطار جهودها لمحاربة التسول الإحترافي من ضبط 1488 حالة تسول.

أما بخصوص جهود الفرقة السياحية وفق نفس الخطة، فيشمل دورها إستباق و محاصرة هذه الظاهرة إلى جانب ظواهر أخرى لما لها من تأثيرات فعلية و محتملة على القطاع السياحي، حيث أحرزت ذات الفرقة على مردودية هامة، تمثلت في ضبط 749 حالة إنتحال صفة مرشد سياحي، و 222 شخصا متلبسا بحيازة المخدرات، و 12 شخصا من أجل الضرب و الجرح، و 41 مبحوثا عنهم وطنيا و محليا في قضايا جنحية مختلفة، ناهيك عن مساعدة 1345 شخصا من أجل التشرد، و 764 من أجل الخلل العقلي، تمت إحالتهم على مراكز الإيواء و المؤسسات الإستشفائية المختصة بتنسيق تام مع المصالح المعنية.

و أشارت ولاية الأمن إلى أنها تعتمد تدابير جريئة إزاء الظواهر المخلة بالنظام العام لاسيما ظاهرة التسول الإحترافي، إنطلاقا من خطة يومية للحد من تفاقمها، و عبر تعبئة جميع الوحدات الأمنية بالشارع العام، مع إعتماد مقاربة أكثر مراعاة للنقاط الحساسة و السياحية، و التركيز على تحقيق مردودية نوعية و الحرص على البعد الأمني بشكل خاص.

و تسمتر نفس العمليات الأمنية و وفق نفس الخطة، مع إعتماد مبادرات ميدانية وقائية، سواء فيما يتعلق بتسول القاصرين أو حالات التشرد أو الخلل العقلي، و الذي تنتهج إزاءهم مصالح الأمن خطة إستباقية وقائية، مع تدابير المساعدة على الإيواء بالمؤسسات المؤهلة أو التسليم لأولياء الأمر، حسب الفئات، بتنسيق تام مع النيابة العامة مع السلطات المختصة.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.