تنظيم مؤتمر دولي بمراكش حول العلاقة الوثيقة بين الطاقة و تدبير الماء

0 141

يشكل موضوع “الطاقة و الماء : تقدم و رؤى” محور أشغال مؤتمر دولي إنطلقت أشغاله اليوم الخميس بكلية العلوم السملالية بمراكش، بمشاركة ثلة من الخبراء و الباحثين و الأكاديميين.

و يعد هذا الحدث المنظم بمبادرة من جامعة القاضي عياض، بشراكة مع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، و المركز الوطني للبحث العلمي و التقني و مؤسسة “PRIMA” (شريك في البحث و الإبتكار في منطقة البحر الأبيض المتوسط)، على مدى يومين، فضاء لتبادل التجارب و الخبرات في مجالات الطاقة و المياه.

و يهدف المؤتمر إلى مناقشة التطورات المسجلة، و التركيز على المقاربات التي سيتم إعتمادها لمختلف مكونات الطاقة و الماء بإعتبارهما دعامتين أساسيتين للتنمية المستدامة.

و يسعى أيضا، إلى المساهمة في التفكير الهادف إلى تقديم حلول مبتكرة و إرساء ممارسات جيدة تتعلق بتدبير الماء و التكيف و التخفيف من آثار تغير المناخ.

و في كلمة بالمناسبة، أكدت نائبة عميد كلية العلوم السملالية، نائلة الوزاني، على العلاقة الوطيدة بين الماء و الطاقة بإعتبارهما موردين أساسيين للتنمية المستدامة، مشيرة إلى أن مسألة ندرة المياه تشكل إحدى القضايا الكبرى التي تتطلب الإستجابة المناسبة للتغلب على الإجهاد المائي المرتبط بتغير المناخ.

و شددت على أهمية الإستخدام الفعال و المعقلن للمياه في مختلف القطاعات للمساهمة في توفير الطاقة و التخفيف من آثار التغيرات المناخية، بالإضافة إلى ضرورة دمج الذكاء الإصطناعي في تدبير موارد الماء و الطاقة.

و أشارت المتحدثة نفسها، إلى أن كلية العلوم السملالية و إدراكا منها بأهمية هذا الموضوع الراهن، قامت بمجموعة من الأبحاث حول الماء و الطاقة في مختلف مختبرات هذه المؤسسة الجامعية.

من جانبها، أبرزت منسقة اللجنة المنظمة لهذا المؤتمر، زينب أقشمر، الأهمية الكبيرة التي تكتسيها المواضيع المطروحة للنقاش خلال هذه التظاهرة العلمية، خاصة في ظل نقص المياه والإحتباس الحراري، مشيرة إلى مساهمة البحث العلمي في هذا الصدد.

و أوضحت الأستاذة الباحثة، في تصريح للصحافة، أن هذا اللقاء يهدف إلى خلق تآزر بين مختلف الفاعلين في هذه المجالات للمساهمة في الجهود المبذولة لتقديم حلول مبتكرة و مناسبة لهذه الإشكاليات.

و يتضمن برنامج المؤتمر أربع جلسات تتناول “إستكشاف طبقات متعددة من التربة و التكنولوجيا : التقدم و التحديات و وجهات النظر”، و “البيانات الضخمة و الذكاء الإصطناعي : الفرص و التحديات و التطبيقات في مجالات الطاقة و الماء”، و “دراسة إدماج الطاقات المتجددة المتغيرة في شبكة الطاقة المغربية”، و “التكيف مع الجفاف الهيكلي في المغرب”.

و يعرف الحدث أيضا، جلسات و مداخلات تتناول موضوعات تتعلق بالطاقات المتجددة و تدبير المياه، يؤطرها مجموعة من الخبراء و الباحثين.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.