الرئيسية | مقالات - عمود زاكورة بريس | التقويم “الأمازيغي” الوهمي و خرافة سنة 2964
التقويم “الأمازيغي” الوهمي و خرافة سنة 2964

التقويم “الأمازيغي” الوهمي و خرافة سنة 2964

محمد أقديم

إن التقاويم أو التقويمات الموجودة حاليا ، عندما نقول بأنها تاريخية و أصيلة و عريقة، فهذا يعني أن شعوبا ما في إطار صعودها و نهَضاتها الحضارية في مراحل تاريخية معينة، عند ما وعت ذاتها الحضارية و تميزها الثقافي عن الآخر المعاصر لها أنذاك، تبنَّت و توافقت حول تقويم تاريخي ما، و وضعت له حدثا تاريخيا بارزا و مجيدا و فاصلا في تاريخها، كبداية لذلك التقويم، و هذا الحدث المجيد الفاصل الذي غالبا ما كان ذا طابع ديني أو سياسي( التقويم المصري القديم – التقويم العبري – التقويم الصيني – التقويم الفارسي – التقويم المسيحي – التقويم الاسلامي ..). و أقدم تقويم عرفته البشرية هو التقويم المصري القديم (التحوتي المقدس)، كما ذكر ذلك المؤرخ المصري القديم “مانيطون” ، في السنة الأولى من حكم الملك “حور عما” ” ابن الملك “مينا” و يوازي ذلك سنة 5557 قبل الميلاد، وقد كان رأس السنة في ذلك التقويم هو يوم 19 يوليوز من التقويم الميلادي الحالي . و قد انتقل الاحتفال بهذا العيد من مصر الى حضارات الشرق ، كما انتقل هذا التقويم المصري الى أوربا القديمة ، حيث قدمته الملك كليوباطرا الى الامبراطور يوليوس قيصر ، و كُلِّفَ بنقله الى الرومان العالم المصري سوسيجين ، ليحل محل تقويمهم الذي كان قمريا ، حيث أطلقوا عليه اسم التقويم القيصري نسبة الى القيصر يوليوس. و قد عملت أوبا بهذا التقويم قررونا من الزمن ، حتى أقدم البابا كريكوار الثالث بتعديله سنة1852 للميلاد، وجعل بداية السنة فيه هي فاتح شهر يناير، خمسة أيام بعد يوم ذكرى ميلاد المسيح، و سمي بالميلادي لكونه متزامنا مع الاحتفال بعيد ميلاد المسيح كما حددته الكنيسة الكاثولكية، ليعمم بعد ذلك في العالم خلال مرحلة المد الاستعماري، حيث تحول الى تقويم مدني بدون حمولة دينية. و لعل أحدث هذه التقاويم هو التقويم الهجري الاسلامي، الذي يعتمد الشهور القمرية في حساباته.
و مما يبين عراقة هذه التقاويم و أصالتها التاريخية هو تأريخ الشعوب و الأمم التي تبنَّتْها للوقائع و لأحداث التي عرفتها في مسارها التاريخي بهذه التقاويم ، حيث استعملت أيامها و شهورها و سنواتها في تدوين و توثيق تلك الأحداث و الوقائع، ولذى نجد مصادرها التاريخية القديمة زاخرة بالوقائع و الأحداث التي أُرخت و وُثِّقَت بهذه التقاويم.
و إذا بحثنا في المصادر التاريخية التي أرخت و وثقت تاريخ الأمازيغ فلا ذكر فيها لهذا التقويم الوهمي، و لا أيامه و لا شهوره ولا سنواته، حيث لم أَثر و لا ذكر في تلك المصادر التاريخية و لا في الحفريات الأركيولوجية عن أحداث أو وقائع تاريخية أرخت بهذا التقويم المسمى باطلا أمازيغيا. اذ ليس هناك في المصادر التاريخية، لا القديمة و لا الوسيطة و لا الحديثة ، لا وجود في المصادر الفينيقية ولا الاغريقية و لا الرومانية و لا العربية، و لا في القرائن الأثرية لما يشير أو يوحي الى أن الأمازيغ قد سبق لهم أن أرخوا بهذا التقويم، الى غاية السبعينيات من القرن الماضي ، حيث سيبدأ النقاش حول هذه المسألة في الأكاديمية البربرية بباريس. و ليس هناك و لو حدث تاريخي واحد أو واقعة تاريخة واحدة أرخت بهذا التقويم قبل التسعينيات من القرن الماضي . و لم نعثر في أي مصدر تاريخي ، عن سنة سقوط حاكم في شمال افريقيا أو وقوع معركة بها أو كارثة طبيعية ما مؤرخة بهذا التقويم، و لو في مرحلة حكم ما يسمى بالممالك الأمازيغية في العهد الروماني، مع ماسينسا و يوغوطة و يوبا و بطليموس ، بل حتى أولئك المؤرخين أو الشخصيات البارزة في ذلك التاريخ القديم ، والتي ينسبها البعض للأمازيغ باطلا (أوغسطين ، أبوليوس ، دوناتوس ، تورتوليان …) لم يؤرخوا للأحداث و الوقائع التي أوردوها في كتاباتهم بهذا التقويم ، بل أكثر من ذلك أن تلك المعركة التي جُعِلَتْ بداية لهذا التقويم المُخْتَلَقُ ، والتي خاضها الملك شوشانغ الليبي (الأمازيغي )، و التي هزم فيها الفراعنة ،و التي وقعت سنة 950 قبل الميلاد، لم ترد في أي مصدر تاريخي بهذا موثقة بهذ التقويم على الاطلاق.
أما الاحتفال برأس السنة كما هو متداول و متعارف عليه في المغرب و في شمال افريقيا ، فانه لا ينهض حجة تاريخية و لا قرينة واقعية على وجود تقويم تاريخي “أمازيغي” ، مع العلم أن القبائل العربية البدوية هي الأخرى تحتفل برأس السنة هذه، و تسمى “حاكوزة” بما في ذلك أهل فاس، ولعل “يومية بوعياد”، للحسن بوعياد ، وهو فاسي بالمناسبة ، أكبر و أهم مظهر لذلك ، وهي اليومية العريقة والمعروفة بضبطها ل “المنازل” المناخية و الفصول والشهور السنوية كما هي متعارف عليها في الأوساط الشعبية البدوية المغربية ، و يختلف اسم “رأس السنة” الفلاحية هذه في المغرب من منطقة الى أخرى .
فمسألة اختراع تقويم و ربطه بواقعة تاريخية قديمة، واقعة هي نفسها لم يُؤَرَّخُ لها بهذا التقويم الوهمي ، بل مُؤَرخَةُ أصلا بتقويم آخر غير هذا التقويم الجديد المختلق، الذي جُعِلَتْ بدايته سنة 950 قبل الميلاد ، بناء على عملية حسابية ماتيماتيكية سهلة، يتوهم مختلقوها أنهم بذلك “يصنعون” التاريخ و يغيرون مجراه، و يؤسسون لهوية مخالفة و مكتملة الأركان ، و يبنون لمجد تاريخي وهمي بدون أبطال حقيقيين، و هنا نستحضر سبق العقيد معمر القذافي سَلْكَ هذا المسار الخرافي، عندما توهم بسببِ مرض جنون العظمة أن عملية “تغيير التاريخ ” ليست سوى تغييرا للتقويم و تغيير لأسماء الشهور . التي ليست بدورها الا عملية حسابية وهي احداث تقويم مخالف للتقويمات المعروفة ، فوضع تقويما يبدأ بوفاة الرسول و ليس بهجرته ، كما اخترع أسماء جديدة لنفس الشهور التي يعد بها الناس أصلا ، و أطلق عليها الأسماء التالية:( أي النار 1النوار 2 الربيع 3 الطير 4الماء 5 الصيف 6ناصر 7هانيبال 8 الفاتح 9 التمور 10الحرث 11 الكانون 12) ، و بذلك “غير ” التاريخ ليس بالإنجازات العظيمة ، وانما بتغيير التقويم و شهوره .
العجيب في الأمر هو عندما يطالب البعض بدون حياء بترسيم هذا الوهم ترسيخا لهذه الخرافة. مخطئ كثيرا من يتوهم أنّ اختراع تقويم زمني خرافي لا أصل و لا فصل له ، و أنّ جَعْلَ سنة بدايته أقدم من سنوات بدابة كل التقاويم التي تؤرخ بها الشعوب حاليا، سيكسبه عراقة حضارية و أصالة تاريخية ، فكل شيئ يمكن الكذب و التمويه عليه الا التاريخ فهو كاشف للحقيقة و فاضح للمموهين و المتوهمين.

12 تعليقات

  1. عجيب أمرك أيها العروبي القومجي سلبي في كل شئ مع الاسف عنصريتك واضحة فما عليك إذن إلا مغادرة الارض وتعود إلى الجزيرة العربية وتفيد أقرانك هناك ببحثك هذا أما هنا أرض الامازيغ الاحرار فلا مجال لك ولبحثك ولا حاجة لنا بك ولاقوالك ولتعلم ايها الباحث ان البحث العلمي بشروطه بريء منك وانت جاهل كل الجهل لكلمة البحث في الظواهر الانسانية .

  2. التعليقات القومجية العربية العنصرية لن تزيدنا الا تشبثا بهويتنا الامازيغية,كيف يعقل ان تفضل هويتك على هويتى وتقول ديموقراطى؟كيف يعقل ان تجعل من الاسلام دين قومى عروبى وهو دين للبشرية والعالمين؟كيف تحافظ على تقاليدك وتقتل تقاليدى وتدعى المساواة؟كيف تقتل ثقافة وطنية وانسانية لم نستوردها ولم نسرقها بل نبتت معنا منذ وجدنا؟هل انتم قوم الله المختار؟الم يقل تعالى فى سورة النور”وفى اختلاف السنتكم والوانكم لايات لقوم يعلمون”
    لماذا تخافون من التعدد الثقافى والاختلاف؟تاملوا وتمعنوا من هم العنصريون هل الامازيغ من يتكلمون جلهم لغتكم ام المستعربون اللذين يتجاهلون كلهم لغتنا؟
    ماذا تريدون ان نتبنا هويتكم (مع احترامى لها) ونتخلى عن هويتنا حتى تكونو سعداء؟ماهذا المنطق؟نحن امة اسلامية (كل مسلم فى بقاع الارض) لكن قوميتنا امازيغية,وهذا واقع وسنة الله فى ارضه,والا اذهبوا وافرضوا عروبتكم على كل مسلمى الارض ,قولوا للشيشانيين انتم عرب لانكم مسلمون وقولوا نفس الشىء للبوسنيين والكشميريين والباكستانيين والماليزيين و الاندونسيين؟ نحن لسنا بعنصرريين صبرنا معكم عقودا طوالا همشتم لغتنا وثقافتنا فى الوقت الذى وفرتم للغتكم المدارس والمعاهد وجعتلموها فى كل المؤسسات فى الوقت الدى فرظتم على الامازيغى داخل كل مؤسسات الدولة
    طيب يا ….. مستعرب نحن امة اسلامية لكن لمادا تفرض قوميتك على الاسلام هل الاسلام دين قومى؟ اتحداك ان تاتينى باية واحدة فى القران الكريم يربط فيها كما تفعلون بين العروبة والاسلام الله سبحانه لم يخاطبنا بالعرب بل بالمسلمين لم يقل ولو فى اية واحدة ياايها العرب بل يقول يا ايها اللذين امنوا,هل العنصرية ذهبت بكم حد تحريف كتاب الله,
    قلت نحن مسلمون وهل الامازيغ قالوا لك نحن كفار؟ الم يقل سبحانه انه خلقنا قبائل وشعوب؟ لمادا تسكتون عندما يتعلق الامر بالسنة الميلادية المسيحية بل وتهملون كمسلمون عرب التقويم الهجرى وتحتفلون به وتاخذون عطل فى كل مناسباته؟
    الايمان بالاختلاف والتعدد خير وسيلة للحفاض على الوحدة اما ان تلغى الاخر وتجرم هويته فقد تؤدى الى ما لايحمد عقباه
    وفى الختام اقول لك لقد استغلت الرجعية الدين واولته وفق مصالحها وكذلك تفعلون انتم القومجيون للان مفتاح مزج العروبة بالاسلام هو مفتاحكم الوحيد لفتح كل الابواب ,والمفتاح الذى يفتح كل الابواب لايماكه الا اللصوص والقتلة سارقى التاريخ والجغرافيا وقاتلى ثقافات الشعوب وبتر السنة من لايومن ان اللسان العربى هو لسان الانسان الوحيد
    ….
    لملاحظ ان تعليقات اخواننا العرب تصب دوما في اتجاه واحد وهو رفض الثقافة والحضارة الامازيغية،تارة بحجة الفتنة وتارة الاسلام وتارة الرفض بدواع عنصرية محظة،
    الواقع ان الامازيغ المغاربة اكثر تشبثا بدينهم الاسلامي ،وهم اكثر محافظة من العرب،ثم انه لا تعارض ان تكون مسلما امازيغيا لان الاسلام ليس لصيقا بالعرب وانما هو دين للناس اجمعين،
    اما الفتنة فهي تنتج عند اظطهاد مجموعة عرقية على حساب اخرى،
    اما اذا تساوت الحقوق وتم الكيل بمكيال واحد واحترمت ثقافة كل طرف في اطار دستور دموقراطي؛فانه يتحقق التوازن والتكامل ويحس كل طرف بانه يحظى باحترام الطرف الاخر فلا مجال آنذاك للحديث عن الفتنة
    وفي بلجيكا عبرة لاولي الالباب:ثقافتان،لغتان،نظا م تعليمي مزدوج،،،لكن القوميتان (الفلمان والوالون:الفرنسيس)يتعايشان في احترام
    ثم هناك سؤال للعرب المغاربة:لماذا لا تريدون ثقافتنا ،لماذا ترفضون ان تتساوى حقوقنا كما تساوت واجباتنا؟ لماذا يحتكر العرب كل شئ :الحكم ،السيادة،الحق في التنمية؟ ثم اذا طالبنا بالاعتراف بهويتنا تقولون الفتنة؟؟
    يجب ان تعترفوا يوما واحدا اننا اغلبية ونعيش في حكم الاقلية
    النظام يجعل من ميلاد المسيح عيدا رسميا ولا تقولون شيئا ،وعندما نقول نريد عيدا امازيغيا تتهموننا بالفتنة والالحاد والعنصرية،فلماذا لا ترفضون هذا العيد اذا كنتم تخافون على الاسلام؟
    واخيرا اقول للذين يرون ان قضية الامازيغ ثانوية وان الاهم هو التنمية ومحاربة الفقر،اقول لهم لا تنمية بدون دموقراطية،ولا دموقراطية بدون الاعتراف بهوية الامازيغ لانهم اصحاب الارض
    ذا كنت تعترف ان كل سكان المغرب هم امازيغ وذللك بشهادة مهمة اتيت بها اذن باى حق سماوى او ارضى تسميه بشعب عربى؟تقول عربهم القران وعربهم الاسلام بالله عليك كن معى عقلانيا ولو مرة واحدة.هل القران جاء ليعرب الشعوب؟هل الاسلام جاء ليعرب الامم؟الاسلام دين عظيم جاء للعالمين ,ماتقوله ياخى تسىء به الى الاسلام يااخى لان الاسلام ليس بدين قومى,هلنتملت الايه الكريمة “خلقناكم قبائل وشعوب”وهل تاملت قوله تعالى فى سورة النور”وفى احتلاف السنتكم والوانكم لايات لقوم يعلمون”؟الاسلام جاء بالعبادات والمعاملات والمعتقدات ولم يات باللغة من اجل اللغة,الاسلام وصل الى الشيشان والبوسنة وماليزيا واندونيسيا و و و فهل عربوا؟
    اما قولك يمكن التكلم بها لكن لايجوز اوبريئون من يتاجر بها سياسيا.افهم من كلامك ان تبقى السياسة(صراع المصالح)حكرا على العرب.ومطالبنا السياسية (الدسترة والاعتراف بها كلغة وطنية)ي فهل من يطالب بثقافة نبتت فى هذه الارض ان تكون وطنية يصبح خائنا ام ان الطرف الاخر الذى يقصى اخاه هو الخائن ؟ا لانريد ان نكون افضل مما تنعم به لغتكم نريد مجرد المساواة امامكم ان تكون لغتنا فى كل مؤسسات وطننا وهذه قمة الوطنية.فهل تسعد انت لما ترى شيخا امازيغيا لايتقن العربية يقف امام قاض ومحام فى محكمة فيسال بواسطة ترجمان؟اوامازيغية مسنة امام طبيب عربى فتعجز عن ايصال الفكرة عن الامها؟والامثلة كثيرة لايحس الا من كوته نار “الحكرة” كل العرب يعانون مرة واحدة فان الامازيغ يعانون مرتين (يتبع)اماقولك اننا تاجرنا بعبد الكريم وعباس المسعدى سبحان الله اصبح من قاتل المحتل هو من يتاجر؟ ام اللذين قتلو عباس هم من يتاجرون؟الم يكن عباس ليلة قتله فى فاس جاء يلتمس المساعدة من نخبكم فاختطفتموه لنكتشف جثته فى “عين عائشة”؟الم يكن عباس رافظا للاستقلال الشكلى فرفض وضع السلاح وبذلك قتلتموه لانه بامر من عبد الكريم الخطابى فى مصر رفض “اكس ليبان” المشؤومة؟لان ضباط الجيش الفرنسى هم من استفرد بالحكم(البكاى افقير الخطيب)ّ؟فى الوقت الذى كنتم تتهافتون انتم وما يسمى ي(بحركتكم الوطنية)على كراسى الحكم مع ضباط الجيش الفرنسى؟ثم الم يتهم النظام المخزنى الذى تمدح و”الحركة الوطنية”سى عباس “بالفتان”؟اذا كنت تدر الرماد فى العيون عن قولك ان عبد الكريم هذا البطل الذى ماكان ليكون لولا ابنائه بانك تحترمه وتتنكر لابنائه فاقول لك قهو كذلك اتهم بنفس التهمة وما رفض نظامك المخزنى للاتيان برفاته من مصر لدفنه بمسقط راسه الا احد الدلائل؟ والا لما تركتموه وحده يواجه قنابل الغازات السامة ؟ لما ذا لم تساعدوه ولو بالمؤونة ام انكم جبناء تهابون حمل البندقية (تابع)
    اعتراف بامازيغية المغرب وتمازغا عامة أمر لا جدال فيه مهما طال الزمن. لان الهوية لا تحددها الأساطير ولا الخرافات ولا القوانين. وسكان هذه البلاد العزيزة امازيغ . ومن يرفض هذا الانتماء فهو “بربري بالوطن” كما كتبه ابن خلدون حرفيا في مقدمته. ومن لم يتق “ولم يعيق” فلينظر إلى ترتيبه ودرجته في الترتيب “العربي”. فلا تصدم إن وجدت انك “عربي من الدرجة الثالثة” او “من الدرجة الرابعة” . لسبب واحد , لأنك أعجمي.
    وهذا الترتيب الذي تبنته دول التعاون الخليجي يؤكد أن العرب اشد قوم عنصرية في العالم أكثر من اليهود فهم عنصريون فيما بينهم فما بالنا إذا تعلق الأمر بأعجمي مسلم أو غير مسلم . ومن لم يتق أيضا فلينظر إلى دولة اليهود بالرغم من أنهم معروفون بعنصريتهم اتجاه الأجناس الأخرى و لم تصل بهم إلى درجة إقصاء تنوع أصول السكان واختلاف دينهم سواء كانوا يهودا أو مسيحيين أو مسلمين أو دروزا. فهم متساوون أمام القانون ولغاتهم الرسمية العبرية والعربية والانجليزية تدرس في المدارس العمومية كلها . لو كانوا عنصريين أو خافوا عن وحدتهم أو دينهم لاقتصروا على عبريتهم في الدستور فقط. مع العلم أنني لا أجامل إسرائيل بل أحـيـي كل الدول التي تحترم مواطنيها وسكانها مهما كانت مرجعياتها .
    بيد أن دولتنا العزيزة التي تدعي الإسلام لازالت تحتقر 12 مليونا امازيغيا غالبيتهم مسلمون لا يتكلمون العربية قط . حسب إحصاء الحليمي. مع العلم ان 18 مليون المتبقية غالبيتها تتحدث الامازيغية والعربية في نفس الوقت. لان السؤال الذي طرح آنذاك كان : هل تتحدث اللغة العربية؟ إذا كان الجواب بنعم توضع العلامة أمام خانة عربي. بعبارة أخرى “صنع عربي من الدرجة الرابعة” . وإذا كان الجواب بلا : توضع العلامة في خانة من الخانات الثلاثة للتعبيرات الامازيغية حسب التقسيم الجغرافي.
    وجوانب الاحتقار متعددة لا يمكن حصرها في صفات بل في كتب ومجلدات أولها احتقار مناطق الامازيغ ………….. وآخرها احتقار لغة الامازيغ. وقوانيننا شاهدة على ذلك.
    أتذكر اليوم الذي ذهب فيه المرحوم بزوبع رفقة الوفد المغربي إلى الأمم المتحدة لتقديم منجزات المغرب في مجال حقوق الإنسان فتحدث عن جميع القضايا من بينها القضية الامازيغية فذكر أن المغرب انشأ المعهد الملكي للثقافة الامازيغية وأدرجها في التعليم و سجل الأسماء الامازيغية في الحالة المدنية و …. و….. . و….. فرد عليه المسؤول الاممي بضرورة ترسيم الامازيغية لغة وهوية في الدستور لانصافها. وتم نشرهذا التقرير على الانترنت فقامت “وكالة المغرب العربي للانباء” بترجمته وحذف منه الجانب المتعلق بدسترة و ترسيم الامازيغية.
    وكانت وقته كل الأحزاب العروبية تنادي بالتعديل الدستوري لإرساء الديمقراطية بالبلاد كما يفهمونها. ولما رأوا أن غضب الامازيغ يتزايد وأصبح صوتهم يسمع دوليا بالإضافة إلى نمو الوعي بالذات الامازيغية لدينا

  3. ليس مقالك مقالا علميا لأنه لا يحترم شروط الكتابة العلمية. وكلامك في غياب الدقة العلمية المطلوبة في مثل هذه الأمور مردود عليك. أقترح عليك بعد أن تخبرنا عن سيرتك العلمية، وهل أنت باحث في التاريخ، أن تنظم ندوة أو عرضا حول هذا الموضوع لتبسط فيه رأيك وتبين لنا المصادر التاريخية التي رجعت إليها وبالدقة المطلوبة ونعمل من جانبنا على مناقشتك والإتيان بمراجع تضحد ما قلته.
    أما أن تكتب مقالا “صحفيا” رغم عدم توفره على شروط الكتابة الصحفية، وتقدم هذه القراءة “السطحية” للمسألة معتقدا أنك أقنعتنا. فهذا غير صحيح.
    يستحق موضوع الأمازيغية والحضارة والثقافة والتاريخ نقاشا عموميا في فضاء عمومي. وأنا مستعد كغيري من الباحثين في المنطقة لمناقشتك وفق الشروط العلمية والأكاديمية المرعية في المعاهد العليا. وباللغة التي تراها مناسبة أمازيغية أو فرنسية أو عربية أو غيره

  4. بسم الله الحمان الرحيم
    أما بعد،
    أود أن أبدأ بأمر نجحت فيه حتى لا أكون سلبيا: اختيارك لعنوان تسويقي بامتياز يثير حفيظة الأمازيغ وربما حتى غيرهم، كما يلفت انتباه فرغي الأذهان. و بالتالي عدد كبير من القراءات. أما الأمر السلبي في كتابتك، فمن الناحية التقنية هو وجودك، غير العادي، داخل النص الذي تكتبه و الذي يتجلى في استعمال كلمات و أدوات لغوية اندفاعية، تنم عن كراهيتك للأمازيغ بعيدا عن التأريخ الأمازيغي و غيره من القضايا. أما من ناحية المضمون فجزمك في أمور التاريخ، أمر يعيبه غيرُ المنحازين لكبار المؤرخين فما بالك بنفسك.
    أقول قولي هذا و أستغفر الله العلي العظيم

  5. je suis amazigh et je suis tout à fait d’accord avec les propos apportés par monsieur a9dim qui lui meme est un amazigh et je demande à ceux qui ne sont pas d’accord avec lui (c tt à fait normal) d’apporter des arguments au lieu de critiquer aveuglement sans la moindre preuve

  6. أولا قبل كل شيء الدفاع عن الهويىة والقضية الأمازيغية يخص الأمازيغ — الامازيغية للأمازيغ– لا ننتظر من القوميين العروبيين البحت في تاريخنا المجيد والحافل بالتورات والدفاع عن الارض و كرامة هدا الانسان الحر ,نعم هدا هو جزاء الابطال الأمازيغ الدين حاربوا المعمر كيفما كان ليبقى الخوانة في احضانه و يخططون معه للنيل من الأحرار.ليصل الزمان الى القرن الواحد و العشرين و يٌتهم تاريخ الاحرار بالوهم بهده الطريقة فقط لتشويهه و لتفضيل تاريخهم أ هده هي الديمقراطية لديك أ تريدون ان نتخلى عن هويتنا حتى تكونوا سعداء ؟ ماهذا المنطق العجيب ,لمادا هدا الهجوم و بالضبط في مناسبات الامازيغ أليس لديكم أخطاء في تاريخكم لكي تصححهوها ….
    لكن للاسف لستم بديمقراطيين ببساطة انتم فاشيون .
    سنحتفل رغما عنكم لاننا شعب يعننا تاريخنا ,

  7. كجوط حسن -الركابي المحاميد غ

    الإسلاميين المختصين في سنن الوضوء أصبحوا يفتون حتى في التاريخ،
    نخرتك الأمية يا مسكين، كم من كتاب قرأت حتى تقول أنه وهمي؟؟؟
    ما نوع الكتب الذي تطلع يا فقيه، ؟ فرق بين الكتب الصفراء التي ألفها فقهاء السلفية المتعصبة و بين كتب التاريخ الذي كتبه المختصون،
    هؤلاء الإسلامويون لا يقرأون شيء و إذا قرأو لا يقهمون و إذا فهموا لا يطبقون.
    ما نشره هنا في هذه الجريدة الإليطترونية نشره اليوم في الجريدة الصفراء “التجديد”.
    أكتب مرة أخرى إنشاء وقل للمستلبين أمثالك أن معركة بوكافر معركة وهمية، وغير موجودة.
    أقديم إسم على مسمى أنت فعلا قديم في عقلك و تفكيرك و في معلوماتك و قديم في الكره .
    الأمية صعيبة.

  8. كجوط ح -الركابي المحاميد غ

    الإسلاميين المختصين في سنن الوضوء أصبحوا يفتون حتى في التاريخ،
    نخرتك الأمية يا مسكين، كم من كتاب قرأت حتى تقول أنه وهمي؟؟؟
    ما نوع الكتب الذي تطلع يا فقيه، ؟ فرق بين الكتب الصفراء التي ألفها فقهاء السلفية المتعصبة و بين كتب التاريخ الذي كتبه المختصون،
    هؤلاء الإسلامويون لا يقرأون شيء و إذا قرأو لا يقهمون و إذا فهموا لا يطبقون.
    ما نشره هنا في هذه الجريدة الإليطترونية نشره اليوم في الجريدة الصفراء “التجديد”.
    أكتب مرة أخرى إنشاء وقل للمستلبين أمثالك أن معركة بوكافر معركة وهمية، وغير موجودة.
    أقديم إسم على مسمى أنت فعلا قديم في عقلك و تفكيرك و في معلوماتك و قديم في الكره .
    أنت قديم جدا، جدد معلوماتك يا رجل، دير ميزأجور.
    الأمية صعيبة.

  9. كجوط ح -الركابي المحاميد غ

    من منكم يعرف هذا الرجل، هل هو من أوصول تاكونيت ؟؟؟ حيث أعرف أستاذ إسمه أقديم وهو أستاذ جامعي في مراكش أستاذ اللغة العربية، لكن عقليته و ثقافته و علمه لا يشبه هذا المعتوه؟؟؟؟

  10. لمساعدتك ومحاولة إنقادك من الأمية و الجهل، استعن بالطلبة أو التلاميذ ليترجمون لك المراجع التالية لتستفيد وتعرف أيها المستلب والباحث الكسول أن أجدادك صنعوا أحداث وأمثالك هم من يطمصون الحقائق و تزييفها.

    R. Krauss & D.A. Warburton “Chronological Table for the Dynastic Period” in Erik Hornung, Rolf Krauss & David Warburton (editors), Ancient Egyptian Chronology (Handbook of Oriental Studies), Brill, 2006. p.493

    ^ “He came from a line of princes or sheikhs of Libyan tribal descent”, The New Encyclopaedia Britannica, Encyclopaedia Britannica , 2002, v.7, p.733.

    ^ De Mieroop, Marc Van (2007). A History of Ancient Egypt. Malden, MA: Blackwell Publishing. p. 400. ISBN 9781405160711.

    ^ M. Bierbrier, The Late New Kingdom in Egypt (c.1300-664 BC), Aris & Philips Ltd (1975), p.111

    ^ Rolf Krauss, Das wrŝ-Datum aus Jahr 5 von Shoshenq [I], Discussions in Egyptology 62 (2005), pp.43-48

    ^ Erik Hornung, Rolf Krauss & David Warburton (editors), Ancient Egyptian Chronology (Handbook of Oriental Studies), Brill: 2006, p.474

    ^ Anthony Leahy, The date of the ‘larger’ Dakhleh stela (Oxford, Ashmolean Museum 1894.107a), GM 226 (2010), p.47

    ^ see ‘The Libyan Period in Egypt.’ Historical and Cultural Studies into the 21st-24th Dynasties: Proceedings of a Conference at Leiden University 25–27 October 2007, G. Broekman, RJ Demaree & O.E. Kaper (eds), Peeters Leuven 2009, p.167 where Kitchen states that there is ‘no evidence whatsoever’ that the wrš festival was a lunar one

    ^ Troy Leiland Sagrillo, ‘The Geographic Origins of the “Bubastite” Dynasty and Possible Locations for the Royal Residence and Burial Place of Shoshenq I .’ In The Libyan period in Egypt: Historical and cultural studies into the 21st–24th Dynasties, edited by G.P.F. Broekman, R.J. Demarée, and O. Kaper. Egyptologische Uitgaven 23, Leuven: Uitgeverij Peeters. 2009:341–359.

    ^ K.A. Kitchen, “The Third Intermediate Period in Egypt (c.1100-650 BC),” Aris & Phillips Ltd. third edition. 1996. p.289

    ^ Kitchen, “The Third Intermediate Period in Egypt” p.290

    ^ K.A. Kitchen, On the Reliability of the Old Testament, William Erdsman & Co, 2003. pp.10, 32-34 & p.607 Page 607 of Kitchen’s book depicts the surviving fragment of Shoshenq I’s Megiddo stela

    ^ de Mieroop, Marc Van (2007). A History of Ancient Egypt. Malden, MA: Blackwell Publishing. p. 400. ISBN 9781405160711.

    ^ de Mieroop, Marc Vab (2007). A History of Ancient Egypt. Malden, MA: Blackwell Publishing. p. 400. ISBN 9781405160711.

    ^ Aidan Dodson, ‘The Canopic Equipment of the Kings of Egypt, Kegan Paul Intl, (1994), pp.83-84

    ^ Troy Leiland Sagrillo, “The Mummy of Shoshenq I Re-discovered? ,” Göttinger Miszellen 205 (2005), p.99

  11. عبدالله الحاحى

    اندرى ابها الزنديق الطائش ىالمغفل المستغل من طرف الثعالب البشرية الدين يقتاتون على حساب سداجتك من ملايير الدعم الملكى للمعهدد او بالاحرى لمحمية الوحوش الابشرية المرتزقة التى تسعى الى الاسترزاق على حساب امن و استقرار المغرب فهذه الشردمة قد جربت فيما مضى الاسترزاق بالسياسة لكن كان لهم الحسن التانى بالمرصاد حيث كان يفارعهم بالحجة و البرهان (فال يوما لاحد المتزمتين العنصوريين و هو عضو فى البلاط الملكى و يدعى انه من السكان الاصليين لشمال افريقيا فقال له الملك اتحداك و تختار احد من المغاربة من دكالة او الرحامنة او الشمال او الصحراء او سزس و انت و سافوم على حسابى بتحليلات” ل د ن ” فان اثبت علميا انك تختلف عن هؤلاء فانى ساتنازل عن العرش لكن ان لم يثبت ذالك سيتم اعدامك فما كان من المتبجق العنصرين الا ان بلع ريقه و طلب العفو من الملك و كذالك البو اتحدى ايا كان و قد سبف ان تحديت عراب العنصوريين ادبلفاسم الدى ينحدر من قبياتى و اعرف اصله من سدي بلفاسم الموجود بين ايت عمر(tamri)و تمنار (tamanar= و تتوفر عائلته على شجرة اجداده ةمن الشرفاء العرب.
    اقول لك ليها المتبجح السافل ادا اردت ان تعاؤض النظام فدالك من شانك لكن بالسياسة و ليس على حساب ثقافتى المغربية المخضرمة المزوجة لغة و ثقافة و خلفا اى مزيج من الثقافات و الغات و حضارات .
    نعم انا مزيجى اللون و اللغة و الثقافة (métisé) و كلمة مزيج اى مزج الالوان و بحكم الفنلوجية لسمال افريقيا نطت مزيكى عند البدو و مزيغى عند الاطلاسيين و فى حكم الفنلوجية العربية كل ما يجمجم يكمكم و يغمغم و يقمقم. فى الصبى حين اخطا فى شيء ما كا توبيخ ابى اللفضى: مخ لغورزمزيغ لماك. بمعنى لمددا لا تعملها بيضاء لان الاعمال السوداء منسوبة الى الاسود فى عهد الرق اما امازيغ اى ممزوج اللون بالابيض و الاسود او بالاحرى الاسمر فهو محسوب على فصيلة الابيض اما اسوقى فهو كذالك ممزوج بالاسود و الابيض لكن باغلبة اللون الاسود (الحر التانى) الحرطانى و هكدا فهو سواقى صالح للبيع فر سوق الرق فى ذالك الزمان .
    يقولون امزيغ هو الحر نعم و كدالك الحرطانى هو الحر التانى بعد الحر الاول الممزوج او الاسمر المحسوب على العرق الس :الابيض و هو املل باللهجة حبث اصل الكلمة هو :المالل و هو شديد البياض بالعربة و هدا المالل الحاكم فى عهد الرق هو من فام بتصنيف الاحرار الاول و هو الاسمر او الممزوج مزيجى او مزيغة ثم الحر التانى او الحرطانى باللهجة.
    سيقول الرافض للحقائق كما كان يقول رئيس اليمن المخلوع و كما يفول الصهاينة فى فلسطين:’ فاتكم القطار’ و ان العلم الغربى يعترف بهويتنا المصنوعة اقول لهؤلاء: الاجماع على الخطا لا يثبت صحته و لو اجنمع عليه العالم كله و الصح يبقى صحيحا و ان طال الخطا كالوجود الوهمى المفروض بالنار فى فلسطين.
    يتكلمون عن تنفناغ و كانت يستعملها الطوارق لكن بكل امانة و لم ينسبوها اليهم بل يقولون: تنفنق بمعنى للفنيقيين بكل بساطة و مع الفنواذلوجية داءما نطقت من تنفمق الى تنفنغ.
    انها حفائق علمية باللسانبات الشفوية المحضة و بالاخض علم اللهجات الدى احيل الزنادقة عليه ليقفوا على حقيقة هاوية المغاربة.
    هويتى هى هوية الارياح الاربعة : ثقافة و لغة و خلفا و اخلاقا.
    انظروا الى الولايات المتحدة فهى خليط من الاجناس لكنهم صنعوا هوية ممزوجة و اصبحوا امة تحكم العالم.
    الى اللقاء.
    العلم ثم العلم ثم العلم و كفانا من التفاهات و الزندقة الرخيصة. .
    لااتصال : 0671207920.

  12. tanmirt i naj mouna d abdellah elhahi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى