الرئيسية | مقالات - عمود زاكورة بريس | الاحتفال بعيد المولد بزاكورة‎
الاحتفال بعيد المولد بزاكورة‎

الاحتفال بعيد المولد بزاكورة‎

بقلم محمد أوباها

السلام عليكم هذه طريقة احتفالنا في دوار تزكين جماعة بوزوال زاكورة بالعيد الموليد النبوي الشريف.
أولا من حيث التسمية فإننا نطلق عليه “العيد نتروايين ” نسبة إلي ترواية و هي” العصيدة ” وفي العربية يطلق عليه “عيد المولد “فلماذا سمي بهذه التسمية ؟ في اعتقادي انه يرجع أساسا إلي أن أول أكلة تأكله النفساء عي العصيدة وهي الوجبة التي تقدم إلي جميع الزوار كما أنها ضرورية نقول مثلا “اسدتشام تروايت ” وهي الأكلة معدة أساسا من الشعير المهر مش مرفق بالسمن أو الزيت .وهذه الأكلة ضرورية في جميع الأعياد وهي معدة أساسا من المواد المحلية البسيطة .بعد الصباح تتبادل العائلة الزيارات ويحضر العمل في الحقول في هذا اليوم. في اليوم السادس يجري احتفال جديد هو الدبيحة أو ما يسمى بموسم “سيدي علي اولحسينّ” وهو من الأولياء الصالحين الذي يوجد قبره في المقبرة بتزكين ، وتجتمع القبيلة في صباح اليوم السادس بعد ان اشترت “أضحية جماعية ” بقرة سمينة ” وتجتمع بالقرب من المسجد تحت ” شجرة النتلة هذه الشجرة التي شهدت من الذبائح الكثير ” الكل يساهم في طهي الشاي و تقديم الطعام خاصة خبز الشحمة للمجتمعين ويتكلف فريق من العاريفين بامور الذبح وبعده يتم توزيع اللحم على افراد القبيلة حسب الكوانين وحسب الحاجة ويتكلف فقيه الدوار بتدوين هذا الأمر .والأطفال يعدون لعبة مختصة “حرواضي” أنها لعبة تعد من القصب و الورق .في اليوم الموالي على الساعة الثامنة يجتمع أفراد القبيلة امان المسجد لتناول الكسكس الذي أعدته النساء وكل عائلة تحضر قصعة من الكسكسس باللحم الذي اشترته من يوم أمس ويحضر الأطفال في جو من الحب و التعاون بين الجميع وبعد الأكل الذي يتم في وقت محدد يقوم القيمين على القصعي بأخد الكسكس الذي تساقط على الأرض وجمعه يخصب به شجر العنب بوضعه فوق جذوره ،ويزامن اليوم مع الاحتفال في قرية تمسلا التي تشكل سوقا في هذه المناسبة وتبعد بحاولي 08كلم من دوار تزكين ويحج إلي تمسلا جميع الدواوير المحطة بها لأنها تحتضن مقر الزاوية القادرية وهي زاوية تابعة الي ايت مسعود ،والتي تتكلف بإطعام جميع الأفراد الزائرين وتقدم لهم الطعام وكذلك جميع العائلات بهذا الدوار يعمون على تقديم الطعام .وتشكل هذه المناسبة فرصة لتبادل الزيارات ويقض الأطفال وقاتا ممتع في شراء الألعاب .كما أن الزاوية تتشرف بزيارة خاصة من عامل الإقليم وهذا تقدير لدور هذه الزاوية التي تحضي بتقدير خاص. وتبقى هذه المناسبة خاصة في هذا الدوار اذ أن الأطفال غالبا ما يذهبون إلي تمسلا مشيا على الدواب أو مشيا على الأقدام .ويخصص اليوم الأول للرجال و الأطفال واليوم الثاني و الثالث للنساء و البنات .

2 تعليقات

  1. نحن من عائلة القصعي بمصر و اصولنا من المغرب فهل يفيدنا احد للتواصل haskossei@hotmail.com

  2. مقال جميل أخ أوباها فقط كإضافة ، هو أن تلك الأكلة التي تعدونها من الشعير المهرمش وتقدم مع السمن والزيت نحن بدورنا في قبيلة المزامزة نعدها كطبق أساسي في فصل الشتاء ويطلق عليها باسم ” هربر ” harbar . بالتوفيق لك ونتمنى منك المزيد تحياتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى