عناصر المديرية العامة للأمن الوطني يتفاعلون مع مقطع فيديو يظهر فيه توقيف شخص في حالة إندفاع قوية عرّض موظفي الشرطة لإعتداء جسدي بإستعمال أداة راضة

0 58

تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل جدي وسريع، مع مقطع فيديو متداول عبر شبكات التواصل الإجتماعي أمس الجمعة 12 غشت الجاري، يظهر تدخل عناصر الشرطة بالزي الرسمي من أجل توقيف شخص في حالة إندفاع قوية، قاوم بشدة إجراءات ضبطه، و عرّض موظفي الشرطة لإعتداء جسدي باستعمال أداة راضة.

حيث أظهرت الأبحاث أن الأمر يتعلق بقضية تعالجها حاليا مصالح الأمن الجهوي بمدينة الحسيمة، و التي تعود إلى تدخل عناصر الشرطة، في الساعات الأولى من صباح يوم أول أمس الخميس 11 غشت الجاري، من أجل توقيف المشتبه فيه الذي كان في حالة غير طبيعية و أحدث حالة من الفوضى بالشارع العام، غير أنه واجه إجراءات الضبط و عنّف موظفي شرطة، قبل أن يتم توقيفه بعد وقت وجيز من إرتكاب هذه الأفعال الإجرامية بمنزل أسرته بمدينة الحسيمة.

و قد تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، و ذلك من أجل تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.