الصويرة : أمسية رمضانية مفعمة بالروحانية و الإنسجام بين الثقافات

0 67

أحيى كورال الصويرة موكادور، أمس الخميس بفضاء “دار الصويري”، أمسية رمضانية رائعة إستمتع خلالها الجمهور بألحان روحانية في سكينة و إنسجام بين الثقافات.

و تأتي هذه الأمسية، التي نظمتها بشكل مشترك كل من “شركة التنمية المحلية الصويرة ثقافة فنون و تراث” و جمعية الصويرة موكادور و المجلس الجماعي للصويرة و المديرية الجهوية لوزارة الشباب و الثقافة و التواصل، لتختم فعاليات ليالي رمضان.

و أخذ أعضاء الكورال، بإشراف المايسترو صفوان مقدم، الجمهور في رحلة صوفية راقية من خلال المناجاة الإلهية و مدح سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم.

و أثارت هذه الأغاني المستمدة من التراث الموسيقي المغربي الواسع و المتميز بأشعار التأمل و التفكر الإلهي، مشاعر عميقة لدى الحضور من مختلف الأديان في جو من السكينة و ألفة الأفئدة و في تجربة موسيقية روحية سامية.

و بهذه المناسبة، أكد المدير العام لشركة التنمية المحلية الصويرة ثقافة فنون و تراث، عبد الرحيم البرطيع، في تصريح للصحافة، أن هذا الحدث يهدف إلى تسليط الضوء على التراث الثقافي و الروحي الغني للصويرة، و كذا تعزيز الحوار بين الثقافات و التسامح الديني.

و تابع أن هذه الأمسية الرمضانية شكلت فرصة لساكنة المدينة و زوارها للإلتقاء و الإحتفال بالإنسجام و مشاركة اللحظات الروحانية السامية بمناسبة هذا الشهر الفضيل.

من جانبه، أشاد المايسترو صفوان مقدم، ببراعة أعضاء كورال الصويرة موكادور و بتفانيهم و حساسيتهم الفنية و إلتزامهم بنقل الجوهر الروحي و الثقافي للأغاني المقدمة.

كما نوه صفوان مقدم، و هو أيضا أستاذ للموسيقى، بالأجواء الحماسية الرائعة و تفاعل الجمهور الحاضر خلال هذه الأمسية، معربا عن الأمل في أن تؤدي مبادرات مماثلة إلى إدامة إغناء الحياة الثقافية و الروحية للمدينة.

يشار إلى أن التظاهرة الثقافية “ليالي رمضان” التي أقيمت ما بين 14 مارس المنصرم و 4 أبريل الجاري، قدمت للمولوعين بالموسيقى بالصويرة برنامجا غنيا و متنوعا، تضمن أمسيات مخصصة للسماع و المديح و “عيساوة” و فن الملحون و موسيقى كناوة، فضلا عن الموسيقى الشعبية المغربية.

كما تضمن البرنامج معارض فنية و مؤتمرات و عروض أفلام و أنشطة ثقافية متنوعة، مما شكل تجربة غامرة في الغنى الفني و الثقافي و الروحي لمدينة الرياح.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.