تفاصيل إنقاذ شخصين كانا ضحية لعملية إختطاف و إحتجاز بمكناس

0 77

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، فجر السبت 13 أبريل الجاري، من تحرير و إنقاذ شخصين كانا ضحية لعملية إختطاف و إحتجاز مقرونة بأعمال التعذيب.

و أوضحت مصادر محلية، بأن مصالح الشرطة بمدينة مكناس كانت قد تفاعلت، بسرعة وجدية كبيرة، مع إشعار حول شبهة إختطاف و إحتجاز أحد الضحايا داخل صندوق حديدي موصول بالكهرباء، من طرف شخص يشتبه في تورطه في قضايا الإتجار بالبشر في إطار عمليات الهجرة غير الشرعية.

و أشار إلى أن الأبحاث و التحريات المنجزة في هذه القضية، مدعومة بالخبرات التقنية، أسفرت عن تحديد و رصد مكان إحتجاز الضحية بقبو داخل فيلا بمدينة مكناس، حيث تم العثور عليه محاصرا داخل صندوق حديدي ضخم، و تم تحريره و تمكينه من الإسعافات الأولية الضرورية، كما ثم العثور على شخص آخر، كان بدوره ضحية للإحتجاز منذ ما يناهز شهرين، و الذي تم تحريره و نقله للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

و أضافت المصادر ذاتها، بأن أبحاث الشرطة القضائية قادت إلى توقيف المتورط في إرتكاب هذه الأفعال الإجرامية، و هو مواطن مغربي يحمل الجنسية السويسرية، يبلغ من العمر 51 سنة، و الذي تم الإحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة.

و تابعت المصادر نفسها، بأن المعطيات الأولية المستقاة في هذه المرحلة من البحث، تشير إلى أن خلفيات و دوافع إرتكاب هذه الأفعال الإجرامية يشتبه في إرتباطها بجرائم النصب و الإحتيال في إطار قضايا الهجرة غير الشرعية و الإتجار بالبشر.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.