مراكش : مشاركة 500 تلميذ و تلميذة في البطولتين الوطنيتين المدرسيتين لألعاب القوى و للتلميذات و التلاميذ في وضعية إعاقة

0 228

عرفت البطولة الوطنية المدرسية لألعاب القوى و البطولة الوطنية المدرسية للتلاميذ في وضعية إعاقة برسم الموسم الدراسي 2023-2024، المقامتين اليوم السبت بالمركب الرياضي سيدي يوسف بن علي بمراكش، مشاركة 500 تلميذ و تلميذة.

و نظمت البطولتان من طرف وزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة، بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، و بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مراكش-آسفي، تحت شعار “الرياضة المدرسية من أجل تلميذات و تلاميذ منفتحين و ناجحين”.

و عرفتا إجراء مجموعة من السباقات شملت الجري، و القفز الذي تتضمن الوثب الطولي إناث، و الوثب الطولي إناث في وضعية إعاقة، و القفز العالي أقل من 15 سنة ذكور، و القفز الطولي لأقل من 12 سنة، و الوثب الطولي ذكور في وضعية إعاقة، إلى جانب دفع الجلة جلوس، و دفع الجلة وقوف إناث في وضعية إعاقة، و في فئة أقل من 15 سنة إناث، و دفع الجلة جلوس و وقوف في فئة الذكور في وضعية إعاقة، و في فئة أقل من 15 سنة ذكور.

و شكلت البطولتان مناسبة لتحقيق أرقام جيدة تسمح لهؤلاء التلاميذ بالمشاركة في الملتقيات الدولية المقبلة و في مقدمتها ألعاب الجمنزياد المدرسية العالمية التي ستقام بدولة البحرين.

و تندرج هاتين البطولتين في إطار الأنشطة الرياضية السنوية التي تنظمها الوزارة، حيث تأهل إليها التلاميذ الذين فازوا في منافسات البطولات الجهوية التي عرفتها مختلف جهات المملكة.

و في تصريح للصحافة، أكد عبد الله ماهر، رئيس مصلحة بوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة، أن البطولة الوطنية المدرسية لألعاب القوى و البطولة الوطنية المدرسية للتلاميذ في وضعية إعاقة حققتا نجاحا على مستوى التنظيم و الإستقبال.

و أشار إلى أن تنظيم البطولتين بالمدينة الحمراء شكل أيضا فرصة أمام التلاميذ لإستكشاف و الإطلاع على ما تزخر به المدينة من تراث اللامادي حضاري و تاريخي.

من جانبه، أبرز المستشار التقني الوطني بالجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، عبد الله الحسناوي، أهمية البطولتين اللتين عرفتا مشاركة أجود العدائين المتأهلين عن البطولات الجهوية، و كذا و التلاميذ المشاركين في بطولة العالم للعدو الريفي، و البطولة العربية.

و أشار إلى أن البطولتين تشكلان مناسبة لإختيار عناصر المنتخب الوطني الذي سيشارك في ألعاب جيمنزياد المدرسية بدولة البحرين، منوها بتوفير كافة الظروف ليحقق التلاميذ المشاركون إنجازات جيدة إستعدادا للمنافسات الدولية المهمة المقبلة.

من جهتها، قالت لبنى بلعباس، المديرة العامة للجامعة الملكية المغربية للأشخاص في وضعية إعاقة، في تصريح مماثل، أن البطولة المدرسية لألعاب القوى للأشخاص في وضعية إعاقة في نسختها الثانية، تأتي في إطار شراكات مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية.

و أشارت إلى تنظيم مجموعة من التكوينات في مجال رياضة الأشخاص في وضعية إعاقة لفائدة أساتذة في مادة التربية البدنية بهدف تطوير هذه الرياضة عن طريق التصنيف الذي يعد حلقة مهمة في مجال رياضة الأشخاص في وضعية إعاقة، منوهة من جهة أخرى، بمشاركة تلميذات و تلاميذ من المناطق القروية و الحضرية.

و في ختام هاتين البطولتين، تم توزيع الجوائز و الميداليات على المتوجين بالمراكز الأولى في مختلف المسابقات.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.