الرئيسية | أخبار محلية | فعاليات مدنية وسياسية بأكدز تثور ضد الفساد المالي بدور الطالب
فعاليات مدنية وسياسية بأكدز تثور ضد الفساد المالي بدور الطالب

فعاليات مدنية وسياسية بأكدز تثور ضد الفساد المالي بدور الطالب

توفيق عطيفي/ زاكورة بريس
في واحدة من مشاهد مسلسل الاستهتار بالمال العام بمدينة أكدز حاول بعض أعضاء مكتب دار الطالب تجديد المكتب المسير لها بحضور وصف بالهزيل وبدون المنخرطين يوم الخميس 03 أكتوبر من الشهر الجاري، هذا فقد أكد العديد من المهتمين بشأن دور إقامة التلاميذ عن استيائهم من الوضع الذي آلت إليه دور الطلبة بأكدز والتي تحولت على حد تعبيرهم إلى مؤسسات يغتني منها الأعضاء المسيرين لها. وحسب مصادر جد عليمة حضرت اجتماع إعادة انتخاب المكتب فقد تلي التقرير الأدبي بسرعة وصفت بالفائقة حتى لا يتمكن الحاضرون من تسجيل أي نقطة ووضعها للنقاش فضلا عن استغلال أمية بعض المنخرطين، وقد سجل الحاضرون بخصوص التقرير الأدبي انه إلى حدود 30/06/2011 بلغ مجموع المداخل 271000 درهما و المصاريف 407000 درهما وهو الأمر الذي يعني عجز مقداره 136000 درهما كإمتداد للعجز الذي تعيش على إيقاعه دار الطالبة التي لم تسلم هي الأخرى من الأيادي الآكلة للسحت على حد تعبير واحد من متتبعي ملف الفساد المالي بدور الطالب بالمدينة. وأضاف ذات المصدر المطلع أن التقرير المالي شابته الكثير من الخروقات منها عدم الإشارة إلى مداخيل مساهمة المنخرطين الأمر الذي يطرح علامة استفهام على مدى وجود منخرطين أصلا حسب تعبير نفس المتحدث سيما و أن دار الطالب إلى حدود كتابة هذه الأسطر خاوية على عروشها من آي مستفيد الأمر الذي يسائل المسؤول الإقليمي عن مؤسسات التعاون الوطني الوصية على دور الطالب حول السر الكامن وراء تمكين المسيرين لدار الطالب اكدز من صرف المنحة السنوية للسنة الجارية وسط شكوك من صرف المنحة السنوية للموسم الدراسي الماضي الذي عرف عدم تواجد أي مستفيد بالجمعية الخيرية الإسلامية ” دار الطالب”. وتضيف مصادر جد قريبة من المكتب المسير انه لما فاحت رائحة دار الطالبة وسط استنكار حقوقي ونقابي بالمدينة، عمل المكتب المسير لدار الطالب على استقدام بعض التلاميذ من تميضرت لملء الفراغ.
image
هذا فقد عبرت الفعاليات الحقوقية و النقابية بأكدز عن نيتها في تنظيم وقفات احتجاجية للدفع بالجهات الوصية للتدخل لوقف مثل هذا الاستهتار الذي يطال المجتمع المدني والمال العام و المستهدف لفلذات أكباد من تلاميذ وتلميذات مدينة تعاني من التهميش المزدوج تهميش بعض الجمعيات العائلية والموسمية التي تستغل العمل الجمعوي لتحقيق الثراء الغير المشروع وخدمة الأجندة السياسوية وتهميش الجهات الراعية للتنمية الذين أزاحوا أكدز وعموم الإقليم من مربع المدن التي من المرجح أنها ستعرف انفجارا اجتماعيا نظرا لغياب ابسط الشروط الاجتماعية الضامنة لأمن المجتمع واستقراره الاجتماعي من صحة و تعليم وعيش كريم، فهل ستقوى النسخة الثانية من حكومة بنكيران الحالية على الاستجابة لمطالب الاكدزيين ومحاسبة المتلاعبين بالمال العام وبأمن المجتمع ؟

تعليق واحد

  1. hadchi mezyan wah chwiya walakin bzaf dyal lhwayj mammfhomoinch

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى