الرئيسية | الصحة | إنقاذ سيدة حامل بإقليم أزيلال وأخرى بإقليم الحوز بواسطة مروحية وزارة الصحة

إنقاذ سيدة حامل بإقليم أزيلال وأخرى بإقليم الحوز بواسطة مروحية وزارة الصحة

عرف إقليم أزيلال يوم الأربعاء 05/02/2014 عملية إنقاذ سيدة حامل عمرها 20 سنة في حالة مخاض مرفوقا بارتفاع الضغط الدموي الحاد، وذلك على إثر التدخل السريع والناجح لمروحية الوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش Héli SMUR مراكش والذي يندرج في إطار المخطط الوطني لوزارة الصحة للمستعجلات الطبية.
وقد تمت هذه العملية بتنسيق تام بين المصالح التابعة للمديرية الجهوية للصحة تادلة أزيلال والمندوبية الإقليمية للصحة بإقليم أزيلال والسلطات المحلية والدرك الملكي.
وللإشارة فإن السيدة المعنية بالأمر تقطن بتراب الجماعة القروية تبانت على بعد 80 كلم من مدينة أزيلال؛وبالضبط بدوار ترسال إسكاد الذي يبعد بحولي 11 كلم عن المركز الصحي والمعروف بصعوبة مسالكه الجبلية الوعرة و صعوبة ولوجه عبر الطريق البرية بالإضافة الى انقطاع الطرق بسبب الثلوج التي تعدت 4 امتار .
وقد تم إيفاد لجنة مكونة من طبيب وممرض وقائد المنطقة و دركي إلى عين المكان بواسطة الدواب لتقديم الإسعافات الأولية للسيدة والضرورية في مثل هذه الحالة بتنسيق مع طبيبة النساء بالمستشفى الاقليمي عبر الهاتف خلال ليلة الثلاثاء، قبل أن يتم نقلها صباح يوم الأربعاء في الساعة 9 والنصف صباحا على متن مروحية تابعة لمركز وحدة المساعدة الطبية المستعجلة بمراكش(SAMU04) الذي يغطي في نفس الوقت جهة تادلة أزيلال، وذلك في ظروف صحية ملائمة، إلى المركز الإستشفائي الجامعي بمراكش لاستكمال العلاجات الضرورية. وكللت عملية الإنقاذ هاته بالنجاح بفضل جودة التنسيق والتواصل بين مركز وحدة المساعدة الطبية المستعجلة بمراكش(SAMU04) والمندوبية الإقليمية للصحة والسلطات المحلية بإقليم أزيلال.
وبمجرد وصولها إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش تم التكفل بالحامل بقسم الإنعاش ومصلحة الولادة حيث أنجبت طفلا وأصبحت حالتها الصحية مستقرة بفضل التدخل الناجع للفريق الطبي الجامعي.
وقد خلفت هذه العملية انطباعا طيبا وملموسا لدى ساكنة المنطقة والسلطات المحلية والمنتخبين.
وجدير بالذكر فإنه قبل ثلاثة أيام تم إنقاذ سيدة حامل وهي في حالة مخاض، عمرها 19 سنة، من إقليم الحوز تقطن بجماعة تلاتن يعقوب بمنطقة تزنتاشت وهي منطقة مستحيلة الولوج بسبب التساقطات الثلجية. وقد تم نقلها في الساعة الثانية بعد الزوال إلى مستشفى الأم والطفل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وبعد الفحوصات والتحاليل الطبية، أجريت لها عملية قيصرية مستعجلة كللت بالنجاح . وهكذا تم إنقاذ حياة هذه الأم وجنينها.
وبذلك، فإن عمليات الإنقاذ التي باشرتها مروحية الوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بجهة مراكش تكون قد تجاوزت 54 تدخلا ناجحا.
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة شرعت في أجرأة المخطط الوطني لوزارة الصحة للمستعجلات الطبية، وهي الآن تقوم تدريجيا بتجهيز وإعداد البنيات التحتية وتوفير المعدات الأساسية للمستعجلات بعدد من المستشفيات .
هذا ومن المنتظر أن يتم قريبا تعزيز مستعجلات وجدة والعيون بمروحيتين للإسعاف والإنعاش الطبي ، مما سيمكن من إنقاذ العديد من المواطنات والمواطنين في الحالات المستعجلة وخاصة بالمناطق النائية والصعبة الولوج.
وتندرج هذه العملية في إطار أجرأة المخطط الوطني لوزارة الصحة للمستعجلات الطبية، الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خامس مارس 2013 بمدينة فاس، حيث تم تقديم أول مروحية إسعاف مجهزة بوسائل الإنعاش والإسعاف الطبي، والتي خصصت لجهة مراكش تانسيفت الحوز والجهات المجاورة.
كما أن هذا المخطط يهدف، بالأساس، إلى تحسين التكفل بالمستعجلات ما قبل الاستشفائية عبر إحداث مستعجلات القرب، وخلق مراكز لضبط وتنظيم التدخلات الطبية والاستعجالية، وكذا العمل بالرقم الوطني الموحد المجاني المخصص للمكالمات الطبية الاستعجالية 141، بالإضافة إلى الاستعانة بخدمات مروحيات النقل الطبي الاستعجالي وسيارات إسعاف طبية مجهزة.
الحسين الوردي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى