عصابات لسرقة المواشي والمحركات المائية تثير الرعب بزاكورة

1 3

image

أكدت مصادر من جماعة أولاد يحيى بزاكورة أن عصابات متخصصة في سرقة المواشي والمحركات المائية الموجودة بوادي درعة تثير الرعب وسط سكان المنطقة، وأن نشاطها تكثف بشكل كبير في السنوات الأخيرة، بل إن أفراد هذه العصابات أصبحوا يشكلون تهديدا لسلامة السكان، إذ إنهم يقتحمون بعض المنازل بعد أن يتأكدوا من أنها تضم محركات مائية يستعملها أصحابها لضخ المياه لسقي الضيعات الفلاحية.

وأضافت المصادر نفسها أن هذه العصابات لا تكتفي بذلك، بل إنها تسرق أيضا كل ما تصادفه من آلات يدوية مخصصة للفلاحة، ومنها ما يكون سعره مرتفعا ومكلفا بالنسبة إلى الفلاحين، كما تتم سرقة الكازوال الاحتياطي الموجود بخزان المحرك الذي يتم تفكيكه أحيانا وبيعه بالتقسيط، بالإضافة إلى عمليات سرقة البذور والأسمدة، غير أن الغالب يبقى هو سرقة المحركات أو قطع غيار مهمة منها.

 

وقد تقدم عدد من الفلاحين بشكايات بهذا الخصوص، على مر العديد من السنوات، غير أن الأوضاع مازالت تتفاقم يوما بعد آخر، وأن سكان الجماعة المذكورة يحبسون أنفاسهم خشية أن تطالهم مثل هذه السرقات والتي قد تصل إلى حد الاعتداء عليهم في حال مقاومتهم. وطالب المتضررون الجهات الأمنية المسؤولة بتكثيف الجهود من أجل محاربة هذا الوضع، خاصة أن هذه العصابات بدأت توسع نشاطها إذ أصبحت تنفذ عمليات سرقة تستهدف بعض الدكاكين بالمنطقة.

نزهة بركاوي لجريدة المساء

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. ABDOU يقول

    المقال يفتقد الى مجموعة من المعلومات لكوني انسان عايشت تلك الجرائم التي ارتكبت في حق عائلتي من طرف مجموعة من الاشخاص القاطنين بدوار اعكوبت جماعة أولاد يحيى زاكورة و سأوافيكم إنشاء الله بمقال مع مجموعة من الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.