بشري يوزع  الأقدار

بشري يوزع الأقدار

أحمد الناموسي

في حياتنا اليومية نلاحظ مجموعة من الأقوال التي تصدر عن الأفراد بدون وعي ،تصدر عن سوء نية تظهر مدى العداوة مع الآخر هذه الأقوال توزع الأقدار كيفما تشاء بدون معرفة .
زراعة شيطانية بئيسه همها الوحيد هو الإستهزاء بالأخر عن طريق نسفه بقنابل لفظية غير صادقة كارهة للأخر عبر عين ساخرة مرة تجعله في ذالك الجبل العالي ،ومرة أخرى تحاول نسفه ليرتطم بحجارة أسفل الجبل .
تتمثل هذه التنائية في حياتنا اليومية بشكل واضح ،مثلا عندما يصاب أحد أصدقائنا بمرض ما فمن أجل بيان مدى تعاطفنا نستخدم معجمي لفظي أساسه الجوهري الإستعطاف والرحمة والطيبوبة مثلا نستخدم آلفاظ منها :مسكين ،كان راجل مزيان ،معقول ،ما يستاهلش مسكين …
على عكس هذا يشكل الآخر تصور أساسه العداوة والكره ولإحتقار عبر معجم لفظي ينزل الأخر الى مدارك الدونية يبين عن غنجهية مفرطة وتعالي آبله يسقطه في حقل معجمي ويتجسد ذالك عندما يصاب أحد الأشخاص مثلا بمرض عضال أو ماشابه ذالك فمن أجل بيان مدى كرهه نقدفه بقنابل لفظية منها:بغيتها فيه .مزيان فيه يستاهل ،ولد الحرام …
كل هذه الاقوال المتأرجحة بين القول بالعداوة والمحبة لا تنبني على أي تصور منطقى همها الوحيد هو توزيع أقدار ناتجه عن هوى بدون الوعي أن هناك رداء إسمه الستر فلولاه للأنحنت أعناقنا من شدة الخجل
” احذر من توزيع آلأقدار على هواك ”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى