الرئيسية | أخبار محلية | بيان توضيحي من قبيلة امزرو حول الاراضي الجماعية لفايجة امزرو‎
بيان توضيحي من قبيلة امزرو حول الاراضي الجماعية لفايجة امزرو‎

بيان توضيحي من قبيلة امزرو حول الاراضي الجماعية لفايجة امزرو‎

      على اثر الوقفة الاندارية  التي نظمها بعض الأشخاص يدعون أنهم من دوي الحقوق لقبيلة مسوفة بامزرو ، و كذلك البيان الصادر عنهم  حول الأراضي السلالية لفايجة امزرو عنها فإننا نوضح للرأي العام ما يلي :

  • من حيث استعمال المصطلحات نجد :

 

  • يستعملون مصطلح ( أرض سلالية ) فهو ليس كدالك ، بل هي ( ارض جماعية  ) تابعة لقبيلة امزرو أبا عن جد .
  • يستعملون مصطلح ( قبيلة مسوفة امزرو ) فهو ليس كدالك ، بل الصحيح هو مصطلح ( فخدة مسوفة امزرو ) احدى مكونات قبيلة امزرو .

 

  • من حيث المضمون :

 

   فان أراضي فايجة امزرو هي ارض جماعية تابعة لسكان قبيلة امزرو و الدين يشكلون خليطا بشريا من درعاوة  السكان الأولين  ، مسوفة ، الشرفاء و المرابطين  .

   و قد كانت الجماعة النيابية لقبيلة امزرو بجميع مكوناتها مند سنة 1980 ممثلة في شخص  المرحوم اصعود احماد نائب أراضي الجموع الوحيد قبل أن تسمح السلطات المحلية سنة 1985 بتعيين نائبي أراضي الجموع  لكل من فخدة درعاوة و فخدة  مسوفة  بصفتهما المكونان الأساسيان لقبيلة امزرو ، حيث جميع الأراضي الجماعية تستغل بين جميع المكونات .

   لكن في الآونة الأخيرة فوجئت جميع المكونات الأخرى للقبيلة بتحديد إداري صوري  لأراضي فايجة امزرو في اسم مجموعة مسوفة فقط  ، والتي تدعي انه ثم انجازه سنة 1981 تحت إشراف نائب أراضي الجموع الوحيد لقبيلة  امزرو أنداك ، و عون السلطة شيخ القبيلة السيد لحسن ابرقا المستمر  لحد الآن ، و حضور  نواب الأراضي الجماعية  للقبائل المجاورة  و الذي استنكر العديد منهم وجود اسمهم بدالك التحديد الصوري عبر اشهادات  مصادق عليها .

 و أمام هده الوضعية التي تنم عن أفكار عنصرية و التي تتمثل في أن الأبيض ) فخدة مسوفة ( يستفيد و الأسود ) فخدة درعاوة ( محروم ، تقدمت فخدة درعاوة بطعن صريح  لدى السلطات المحلية و الإقليمية و مجلس الوصاية  مطالبة في نفس الوقت بإعـادة النظر في دالك التحديد الصوري المؤقت  حتى يشمل جميع مكونات قبيلة امزرو من درعاوة  ، شرفاء و مرابطين .

 

  • إن دوي الحقوق لقبيلة امزرو بجميع مكوناتها يتشبثون بحقهم في الاستفادة من أراضيهم الفلاحية لفايجة امزرو ، و سيقومون  بجميع الأشكال النضالية المتاحة حتى تحقيق دالك .

 

  • إن دوي الحقوق لقبيلة امزرو يحملون المسؤولية لجميع الجهات المعنية  التي تتلاعب في هدا الملف تحت ضغط اللوبي السلطوي و النفوذ المالي لبعض الأشخاص  من فخدة مسوفة .

 

 

  • إن دوي الحقوق لقبيلة امزرو يدينون جميع الأشكال و المظاهر العنصرية  التي يعرفها ملف فايجة امزرو تماشيا مع العهد الجديد في  المساواة و محاربة جميع أنواع التمييز الذي سطره عاهل البلاد محمد السادس نصره الله .maxresdefault

14 تعليقات

  1. هدا المقال أعتبره بيان حقيقة يكشف المستور ويبين مدى الفساد الدي يوجد في الادارة المغربية لمادا التمييز بين الأبيض و الأسود أليس أبناء أمزرو سواسيا في الحقوق و الواجبات يجب فتح تحقيق في هدا الملف و محاسبة مزوري التوقيعات في التحديد الاداري الصوري المزور

  2. هذا قلم ماجور اعتاد على الصيد في الماء العاكر يخلط بين انه يسكن امزر وبين من نال المخاطر في عهد الاستعمار وخرج للحارسة في الارض صاحب المقال من الفخدة التي اتت بمسوفة لحمايتهم اتساوي بين العبد وسيده حشى

  3. بسم الله أبدأ، لم يسبق لي قط أن سمعت أن هناك قبيلة اسمها قبيلة امزرو، و هذا منفي حتى منطقيا لأن القبائل تشكلت وأفرادها رحالة لا يرتبطون بمكان، بل إن تشكل قبيلتي مسوفة و درعاوة أقدم بكثير من تواجدهما معا بامزرو الذي كان لأسباب تاريخية يعلمها الكثير. من جهة أخرى لا يوجد مكان اسمه “الفايجة امزرو” هذهابداعات وادعاءات تفسرها أطماع هيجها بعض الأشخاص من قبيلة مسوفة الساكنين بامزرو في أشخاص من قبيلة درعاوة ساكنين بامزرو. السؤال المطروح هو ما الغرض من وراء ذلك؟ الغرض من وراء ذلك كما قربه إلينا بعض الأفراد من قبيلة مسوفة الساكنين بامزرو هو استعمال درعاوة من أجل التشويش على الأنشطة الفلاحية لسكان الفايجة و النيل من أراضيهم أو على الأقل من قضيتهم مقابل أموال تؤدى من املك العام (عمالة، جماعة، وليمة…) ثم التخلص من درعاوة بكل الأدلة التاريخية و الوثائق كذلك.

  4. الانتخابات على الأبواب من المستفيد؟

    • جواد فعلا لانه هو صاحب اشعال هده النعراة لكي لا يتحقق اي تحالف قوي في امزرو

  5. نحيي عاليا الصحوة المزريوية من السكان الأولين الأصليين، نعم يجب أن نتضامن نحن درعاوة لمحاربة العنصرية التي زكتها العقليات المريضة وكرسها المخزن العميق والذي يعتبر العامل الحالي الصمودي رمزا من رموز العهد البائد . فلا تتراجعوا عن مطالبكم في حقكم فمنطقة الفايجة كانت دائما مصدرا للحطب لكل من سكان أمزرو وزاوية البركة ولا زالت الشواهد ماثلة إلى اليوم إلا أن عنصرية بعض مسوفة وتواطئ المخزن المرتشي غير الأوضاع وزور الحقائق كما فعل مع الناصريين بزاوية البركة وحرموا درعاوة من أراضيهم الجماعية ظلما وعدوانا الشيئ الذي دفعهم إلى النهوض والانتفاض كما تعلمون للدفاع عن أراضيهم . إن التغيير في المعادلات لابد منه حتى نصل إلى تحقيق مطالبنا جميعا بعيدا عن التميز والعنصرية التي يدعمها عامل الإقليم في تصريحاته ضد فخذة درعاوة .

  6. نسأل صاحب التوضيح من باع اراضي سلاليو ب امزرو ل ايتام ب 11 مليون و باوراق مزورة حيت تم تزوير توقيع لواحد من اعيان قبيلة ضراوا وهو في قبره امام ربه ( ام هدا لا يستوجب فتح تحقيق).كما اضيف لمادا لا يقول قبيلة دراوا وهي المصطلح السائد في المنطقة ام انه يتعقد من المصطلح ؟من كلفه بالحديت عن قبيلة امزرو مجتمعة فامزرو فيه قبيلتين قبيلة ضراوا و قبيلة زناكا كما يحلوالقول للبعض .اما الفايجا فالقضاء قال كلمته و الكل يعرف السياق التاريخي الدي خصصة فيه ارض الفايجا لمسوفة فهناك ارواح سقطة من مسوفا لاجل حماية ضراوا من هجمات ايت علوان مقابل الضففر بالشريط الجنوبي من من امزرو و هو مصدر الغارات التي ينفدها ايت علوان على ضراوا هدا الشريط هو الدي يسمى حاليا الفايجة لولا هده التضحيات لا اضن أن صاحب التوضيح ( الدي فضل عدم كشف اسمه ) سيكون حياالأن. انا مسافي مزريوي و الكل يعرفني كبرت مع دراوا و افتخر بان البعض من مسوفة و من ضراوا يعتبرني ضراوي و لست مسافي و 95 في المائة من اصدقائي ضراوا و الجيل الصاعد تجاوز تلك التصنيفات .لاكن للاسف نرى البعض ينبش في التاريخ و يحاول تزويره للنيل من المحبة و الاخوة التي تجمع مسوفة و ضراوا بامزرو . انا كريط
    ردي هدا على صاحب البيان احترامي و تحياتي لكل سكان امزرو مسوفة كانو او ضراوة نهار الجمعة نتلاقاو عند احماني اناقشو الاستعدادات الانتخابية و السلام عليكم

  7. أراضي أمزرو أراضي مشتركة لجميع سكان أمزرو من درعاوة و مسوفة فأراضي أمزرو بما فيها فايجة أمزرو أرض للجماعة النيابية لقبيلة أمزرو و لا يحق شرعا لفخدة مسوفة الانفراد باستغلال الأراضي الفلاحية لأمزرو بينما يتقاسمون أراضي السكن
    أما درعاوة أو دراوا فهدا المصطلح أصله الاستعمار الفرنسي الدي ينادي سكان درعة الأصليين ب LES DRAOUI أي دراوي أو درعاوي أما مسوفة فهم أتو مؤخرا في السبعينات من القرن الماضي كرعاة و يعملون لدى درعاوة كرعاة أو حراس مقابل بعض الامتيازات

  8. Au nom de la paix de Dieu soit sur vous, revenez à Dieu qui fomentent la discorde dans le pays, et non sur la force excepté Dieu En lisant les commentaires ont montré l’étendue des idées racistes éternelle, et une indication du niveau méprisable de certains, devrait être sur l’Union de tout le monde pour le développement Amezrou, et la pression sur les fonctionnaires et ne pas être une marionnette dans les mains de prédateurs opportunistes qui exploitent les moments, quelle que soit leur culture avec les mâles vient élections, mais répugnent à. Cette époque de se réveiller, et a perdu son droit de deux cultivars Dieu ne perdez pas le patient, et Dieu sait, Dieu merci.

  9. الحق حق. وليس من العقل ان يتم التعامل بمنطق تاريخي انتقائي. فالذي قال ان مسوفة تدعي خاطرت وحاربت. فقد استوطنت المكان بدعوة لأجل ان تحمي لا أن تسيطر. وهي قبيلة جاءت بتعاقد وليست له اي صلة بالمكان .. كان اجدر ان تنهى مهمتهم بعد الاستقلال مباشرة ثم تعود لحياة رعيها وتعود إلى الصحاري والجبال.. لا أن تدعي انها صاحبة المكان المسمى الفايجة.. ثانية. الحل اليوم هو التفاوض من أجل إرجاع حق باقي سكان امزرو بمقدار النصف.

    • فارجعو الى مالي و العرب للجزيرة .ان كان العرب يدعون انهم اتو للمغرب من اجل نشر الاسلام فماهو هدف الافارقة في المغرب غير انهم عبيد؟ و اليوم يريدون عض الايدي التي اطعمتهم . المرجو ان لا تختبئ و راء حديت رسول الله لا فرق بين عربي ……. لاان التقوى غير متوفر و اسأل حاسي بركة و الزاوية عن اموال المارشي اين صرفة

  10. يا للغرابة يا مسافي أتقول على الأفارقة أتوا من مالي أظنك لا تعرف عن التاريخ أي شيء . فوجودهم في شمال أفريقيا امتداد طبيعي لسلالة كوش بن حام بن نوح واصلها بلاد السودان والتاريخ يقول أن مازغ قدم إلى شمال أفريقيا ولم تكن أرضه الأصلية. وربما تجاهلت أن مسوفة استقدموا من صاغرو باتفاقية مكتوبة للحراسة فقط لصالح ادراوة وغيرهم . فكيف بهم أصبحوا أسياد؟ أسياد من ؟ فحسب علم أهل وادي درعة سكان أمزرو من دراوة هم أحرار وليسوا عبيدا لأحد . وإن تحدثنا عن الرق والعبودية فهناك في التاريخ عبيد من البيض أيضا وكذا الجواري حتى في اوربا القرن الوسيط سادت العبودية بنفس المعايير. لهذا فليس كل السود عبيد وليس كل البيض عبيد . أما مسوفة فقد اغتصبوا الكدية “الفايجة” بمساعدة السلطات المحلية مقابل رشاوي . وعن أي طعام تتحدث هل عن “اوفايت العشرين ” أي الرعية التي تأخذونها أم عن الفقر المدقع الذي كنتم تعيشون فيه؟ فأسال أهل العلم بأمور أمزرو إن كتت جاهلا قبل أن تتكلم. ولا أريد أن أنبش في قضايا أخرى لا تقوى على الرد عليها . وأنصحك بالاعتدال ولا تنس فضل أهل أمزرو عليكم وكن حريصا على السلم والسلام والتعايش الذي طبع العلاقة بين جميع مكونات ساكنة أمزرو بعيدا عن التعصب والعنصرية والسلام على من اتبع الهدى.

  11. ان أهل أمزرو من مسوفة لم يستوعبو الدرس فهم شركاء لا فرقاء و بعصبيتهم و عنصريتهم ضيعوا علينا فرص التنمية لهده البلدة فكرو في المصالح المشتركة و دعوا أنانيتكم جانبا فالاستحقاقات قادمة و أنتم دائما خارج اللعبة
    بشكل أو اخر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى