انزياح الذوق الموسيقي …

0 10

خويا حك لي نيفي / انت بغيا واحد / درت ليا الطيارة / عطيني صا كي … سلعة موسيقية محببة لدى الشباب اليوم حتى اصبحوا يطلقون عليها … موسيقى العصر و بتالي هي … خويا خذ البنانة / يكون دموا بارد . لكن في المقابل نحن جيل الثمانينيات كانت نواة الموسيقى الملتزمة … مسناوة … حمادي / جيل جيلالة / ازنزارن / ناس الغيوان و لمشاهب و لرصاد …. مرتبطة لدينا اساسا بروح الوطن و نضال الجماهير الشعبية و تحرير الجولان و قصف صدام حسين لإيران … فكنا نستمتع و المذياع يصدح لله غير خذوني / العيون عينيا / لرسامي / دويني كاملين / امي حنا … لذلك لن نكون عدميين ان قلنا بكون الذوق الموسيقي الشبابي اليوم اضحى في دائرة السطو المعلوماتي الذي توفره اجهزة الهوفر و محركات البحث الالكتروني … و بتالي همس و لمز في الاصوات الحقيقة للمطربين عكس ما كان ايام زمان يعني الحرص على حفظ الخامات الصوتية لكل افراد المجموعات الغنائية … يعني نحت اسطورة غناء العربي باطما و عبد الهادي يكوت و السوسدي و الدرهم …. في المخيال الموسيقي لجيل ما بعد 1980 كاينة ولا مكايناش …. ان تجعل من اسطونة بيغون او أسطوانة زيت مريكان … الة بنجو لتعزف مقطوعات من ربيرتوار الشيخ امام … او السيدة ام كلثوم او العيطة الحوزية … او تهليلات المرحوم باكو … او لله يا سفينة فين غادية بينا حنايا بيك رهينة … ثراء الكلمات من المكنز الشعبي المغربي الذي نفض غباره الرواد هو بيت القصيد في تشكيل ذوق موسيقي رفيع استمتعنا و نستمتع به نحن جيل مونديال اسبانيا 1982 . يتبع ….

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.