الرئيسية | عام | فاجعة الحوز: سيناريو الموت على الطريق
فاجعة الحوز: سيناريو الموت على الطريق

فاجعة الحوز: سيناريو الموت على الطريق

    لا شيء يحز في النفس أكثر من فقد عزيز أو قريب. بداية أود أن أتوجه بأحر التعازي وأخلص المواساة لعائلات ضحايا حادث الحافلة التي راح ضحيتها أكثر من 44 شخصا لاذنب لهم الا أنهم اختارو هذا اليوم بالذات للسفر على متن حافلة الموت، سائلا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان. صحيح أن الأمر في أول واخر المطاف قضاء وقدر، لكن هذا لايمنع من البحث قليلا عن الأسباب الحقيقية التي أدت الى هذه الفاجعة التي وصل صداها الى دول مجاورة.

    منذ الاستقلال والمغاربة يسمعون عن بناء المغرب الحديث واطلاق أوراش كبرى سيستفيد منها الشعب بكامل أطيافه، سمعنا أيضا عن مشاريع بملايير الدراهم لاصلاح البنيات التحتية وخصوصا الشبكات الطرقية لتمكين المواطنين من التنقل بسهولة عبر المملكة السعيدة. وحتى يحتفظ الناس على سلامتهم، تم اخراج مدونة سير جديدة سمعنا أنها السبيل الأمثل للتخفيض من حرب الطرقات التي تحصد يوميا أكثر من عشرة أشخاص، وقام وزير التجهيز والنقل أنذاك الاستقلالي كريم غلاب بتفصيل وتفسير هذه المدونة التي اعتبرها انجازا يحسب له.

    مباشرة بعد تطبيق هذه المدونة ارتفعت حصيلة حوادث السير في المغرب بشكل مخيف حيث أصبحت الطرقات تحصد كل يوم 13 شخصا ناهيك عن عشرات الجرحى الذين يصبح السواد الأعظم منهم حاملين لعاهات مستديمة.

    كل هذا يدفعنا الى البحث عن أسباب هذه الحوادث المؤلمة التي تجعل المغرب يحتل المرتبة الأولى عالميا في مايخص حوادث السير. وعندما ننطلق من  النظر الى حالة الطرقات في المغرب مرورا بالحالات الميكانيكية للعربات وصولا الى التهور أثناء السياقة ندرك مباشرة الأسباب الكامنة وراء هذه الماسي. اذ أن هذه العوامل الثلاثة هي المسبب الرئيسي لحوادث السير والافات التي  تتبعها.

    وبالنظر الى فاجعة الحوز، نجد أن القسط الأكبر من هذه المسؤولية تتحملها السلطات المختصة اضافة الى مالك الشركة. فالحالة الميكانيكية للحافلة والمعروفة أنها مهترئة اضافة الى الحمولة الزائدة فيمايخص الأشخاص والأمتعة كانا سببا مباشرا في حصول الكارثة. لكن اذا كانت هذه مسؤولية رب الشركة ، فالمسؤولية أيضا تقع على عاتق نقط المراقبة والمتمثلة في مراكز الدرك الملكي ، اذ أن السماح للحافلة بالمرور بهذه الحمولة يبين مدى الاستهتار  الذي يمارسه هؤلاء المسؤولين على المراقبة. وهناك طرف ثالث يتحمل المسؤولية والمتمثل في مركز الفحص التقني الذي يعطي رخص الصلاحية رغم ملاحظة الحالة الميكانيكية للحافلة. وحتى نكون أكثر حيادا فالمواطن أيضا له مسؤوليته والمتمثلة في القبول بركوب حافلة رغم ملاحظة الحمولة الزائدة.

    لكن الدور الرئيسي في هذه التراجيدية المؤلمة  هو داك الذي تلعبه الدولة، حيث أن منعرجات تيزي نتيشكا تعتبر من بين أخطر المنعرجات الخطيرة في المغرب. اذ كان من الأسبقية بناء نفق يربط مراكش بورزازات  لتسهيل مرور العربات، لكن يبدو أن الدولة لاتجد الوقت لهذه الأسبقيات، فالمهرجانات والصفقات الخاصة لاتترك مجالا للتفكير في المصلحة العامة.

فالى متى سنظل نواجه الموت على الطريق؟

                                        عبد المجيد ملكي

3 تعليقات

  1. نشوة الاغبياء تكمن في موت الابرياء
    بعد الحادثة المؤلمة التي اغضبت جل سكان اقليم زاكورة،نظم رئيس المجلس القروي بتاكونيت في اليوم الموالي للحادثة مئدبة غداء حضرها عامل الاقليم وبعض المدعوون بمناسبة اعطاء الانطلاقة لتعبيد الشارع الرئيسي بتاكونيت وجتة الغذاء لم تكن عادية بل هي وجبة من الوجبات البدخيةربما هذا يعبر عن فرحهم لما وقع او استهثارهم بشعور الاهالي المصابين في ذويهم
    ففي البلدان المتقدمة والتي تعطي للانسان ما يستحق من الحقوق لان الله كرمه تعلن الحداد تضامنا مع مواطنها ام نحن في الغرب لاسيما سكان المغرب غير النافع بالنسبة اليهم فاقتل ودوس الكرامةو…………..

  2. awalan ataçadam bi ahar ata”azi ila kafat “ailat dahaya hadita alhawz kama onadid bi hada alfi3l Lalijrami aldi TATAHAM FIHI ASOLOTAT KOLA ALMASOLIA LITAMATOLIHA TOJAHA ALMORA9ABA ALATI LA TACHMAL ALHAFILAT WA AL3ARABAT WA KADA NTICHAR ARACHOIA WA ZABONIA

  3. ina lilahi waina ilaihi raji3on…tasakatate domo3 le7ozen 3indam sami3ena hada lekhaba lemokhib li leamal fa akhadateni ra3echa wakaanani fakadeto araz asdikai ya 7asarat ya 7asarat … kala lahe 3aja jalaloh ida asabatkom mosiba kolo ina lilahi waina ilaihi raji3on

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى