إتهامات لعامل الإقليم بالتمادي في خلق الفتن

0 2

بعد الرسالة التي وجهتها الجماعة النيابية لقبيلة تنسيطة اخشاع للسيد وزير الداخلية قصد التدخل والجلوس مع مسؤولي القبيلة من أجل الوقوف عن قرب مما جرى ويجري في حق مواطني ومواطنات هذه القبيلة ، وما يمارس في حقها من أجل سلب مقدراتها وأراضيها الجماعية ، بادر السيد العامل ومعاونوه ، إلى ربط الاتصال بمجموعة من أفراد القبيلة ، ليسوا أعضاء الجماعة النيابية ، والاجتماع معهم يوم الخميس 16 دجنبر 2015 ، وذلك من أجل إضعاف موقف الجماعة النيابية ، وخلق موقف ملتبس داخل القبيلة ، هذا اللقاء الذي أراد منه السيد العامل ، وكعادته ، دائما زرع الفتنة والشقاق داخل نسيج مجتمع القبيلة ، لم يعد هذا الأسلوب ينطل على أحد ، فالكل يعرف أن السيد العامل لم يلتزم بحل أية مشكلة من المشاكل التي طرحت عليه ، بل عمل على إجهاض مشاريع قطعت فيها الجماعة النيابية مع العامل السابق أشواطا مهمة ، ويدعي أن يده ممدودة لتنسيطة اخشاع من أجل مساعدتها وحل المشاكل المطروحة، نعم ، الجماعة النيابية تقول بأن يد السيد العامل ممدودة لسلب أراضيها وتمريرها لجهات أخرى لا تملك هذه الأراضي ، وممدودة للزج بأبنائها ونسائها في المحاكم .

كما أن الجماعة النيابية لتنسيطة اخشاع إذ تحييى هؤلاء الذين استمعوا للسيد العامل ، في لقاء 16 دجنبر 2015 ، لاستشعارهم خطرزرع الفتنة ونشر الأضاليل ، فإن الجماعة النيابية عازمة كل العزم للدفاع عن حقوقها المشروعة وبكل الوسائل المشروعة ، ولن تعطيه فرصة إضافية ومزيدا من الوقت للتهرب من الحقيقة .

bayanne

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.