يوم للقراءة بتمكروت

3 3

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. عمر بلمين يقول

    شكرا جزيلا لاشبال ثانوية عمر بن الخطاب على ما يبدلونه من مجهودات للرقي بالمستوى المعرفي للمنطقة, رغم قلة اليد (بالنظر الى ما تخصصه الجهات المسئولة من ما ديات لهذه الاعمال و الانجازات), لقد علم التلميذ اهمية هذه المبادرات فقام بها بكل اخلاص, لكنه من الصعب ان نخلق نفس الرغبة في المسئولين الذين لديهم ميزانيات مهمة, وكثيرا ما تصرف فيما لا فائدة منه, نرجو من الله الهداية للجميع

  2. عمر بلمين يقول

    في سنوات السبعينيات (فترة السادة: اوهكو, السيوطي امبارك, نشيط, الكبيري, الكحل, عدي, العلوي و غيرهم) كنا تلاميذ في اعدادية درعة و بعدها ثانوية سيدي احمد بناصر, امام اساتذة اجلاء, وكان حلمنا الموحد من المحاميد الى اكدز هو: انتظار وصولنا لمراكز القرار بالاقليم لاصلاح العديد من الاختلالات التي يتخبط فيها هذا الاقليم انذاك, و الان بعدما تم هذا بوصول بعضنا الى هذه المراكز دخلوا في اللعبة السياسية متناسين كل الوعود التي قطعوها على انفسهم, وذهبت احلامنا مع مهب الرياح, لذا ارجو من قلبي الخالص ان تكون احلام هؤلاء التلاميذ في مستوى تطلعات الساكنة المحلية, والا يصابوا بنفس الانتكاسة التي اصيب بها جيل السبعينيات من القرن الماضي

  3. ام سعيد يقول

    تحية اخوية للجميع لتلامدة و اساتدة ثانوية عمر بن الخطاب على وجه الخصوص
    مبادرة تستحق التنويه و التشجيع ارجو من اعضاء النادي مراسلتي على البريد الاكتروني الخاص لبحث امكانات المساعدة في اقرب وقت قد لا يستطيع السياسيون فعل الكثير لكن الاكيد ان من ينتمون لتمكروت ولقطاع التربية والتكوين في نفس الوقت بامكانهم المساهمة ولو بالقليل
    بالمناسبةانا تمكروتية ابا عن جد وفخورة جدا بعدد التلميدات الحاضرات في انشطة النادي
    لا تترددوا في الاتصال بي في اقرب وقت ممكن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.