الرئيسية | أخبار محلية | رئيس المجلس الجماعي لزاكورة يوضح “نحن لم نبدأ اللعب بعد لأننا منشغلون بإعداد الملعب”
رئيس المجلس الجماعي لزاكورة يوضح  “نحن لم نبدأ اللعب بعد لأننا منشغلون بإعداد الملعب”

رئيس المجلس الجماعي لزاكورة يوضح “نحن لم نبدأ اللعب بعد لأننا منشغلون بإعداد الملعب”

حاوره: عبد الكريم عزوزي

في زيارة لرئيس المجلس الجماعي لزاكورة سألته: إن كان قد اطلع على ما كتبه الحسين هرموش، في موقع زاكورة بريس فأجاب بالإيجاب وقلت له لماذا لم ترد  فقال لي: أولا الحسين هرموش من تلامذتي الذين يعرفونني جيدا ولا أريد أن أجيبه عبر قنوات التواصل الاجتماعي، لأنني كما هي العادة أحبذ الاتصال المباشر. ولولا الوعكة الصحية لاتصلت به، كما اتصلت مباشرة مع الاخوة الذين كتبوا عني سابقا، فأثناء الحوار تذوب الخلافات ويتم تصحيح مجموعة من المفاهيم من كلا الطرفين. وثانيا تم نشر المقال منذ 25 يوليوز 2016 ولحد الآن لم يعلق أحد من أبناء زاكورة، مما يعني أنه لا يستحق الرد.

سؤال: ولكن الزاكوريين يريدون توضيحات حول ما ورد في المقال.

جواب: أنا دائما في تواصل مع الزاكوريين في المكتب، في المنزل وحتى في الطريق وعبر الهاتف، وهم في درجة من الوعي لا يمكن استغفالهم.

سؤال: هل يمكنني أن أسألك نيابة عنه ؟

جواب وسأجيبك نيابة عني (يضحك) تفضل.

سؤال: يقول صاحب المقال بينما كنا ننتظر من المجلس البلدي ومن رئيسه ان يقدم لنا حصيلة، لأهم المنجزات التي حققها خلال سنة…. قرر المجلس عقد لقاءات تواصلية قيل انها من اجل اعداد برنامج الجماعة خلال السنوات المقبلة وهنا قمة السخرية، ما ردكم ؟

جواب: أولا لم تمر سنة بعد على تولي هذا المجلس تدبير شؤون الجماعة، وفي الذكرى الأولى التي ستحل في منتصف شهر شتنبر سنوافي ساكنة زاكورة بالحصيلة ونتمنى ألا يقال عنا أننا نقوم بحملة انتخابية سابقة لأوانها. ثانيا فإعداد برنامج عمل الجماعة ينص عليه القانون التنظيمي 14/113 في فصله الأول واعتبره من أولويات الاختصاصات الذاتية للجماعة حيث تنص المادة 78 منه على مايلي:

” يتم اعداد برنامج عمل الجماعة في السنة الأولى من مدة انتداب المجلس على ابعد تقدير.

 وتنص المادة 81 منه كذلك على مايلي:

” تحدد بنص تنظيمي مسطرة اعداد برنامج عمل الجماعة وتتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار والتشاور لإعداده.

نحن في المجلس كنا ننتظر صدور هذا النص، الذي لم يصدر إلا بتاريخ 18/07/2016. وقررنا الاعتماد على دليل المخطط الجماعي، على اعتبار انه لن يبتعد كثيرا على النص الذي سيصدر.

سؤال: يقول بأنكم اجتمعتم مع المصالح الخارجية، والمجتمع المدني والأحزاب والنقابات فلم الاجتماع مع المواطنين والمواطنات؟

جواب: لماذا سمي البرنامج بالتشاركي؟ لأنه يعني الجميع بما في ذلك المواطنين والمواطنات، اعداد البرنامج يتطلب مشاركة الجميع تشخيصا وتتبعا وتقييما، لذلك وضعنا برنامجا للتشخيص علق في سبورة الاعلانات بالجماعة يتضمن الهيئات المشاركة وتاريخ اللقاء.

سؤال: يقول بأن الاصح هو ان تضعوا بين يديه انجازات المجلس في الصحة والتعليم والبنيات التحتية….

جواب: هذا جهل بالقانون التنظيمي، لذا أدعوه لقراءته جيدا وان يخبر المواطنين إن كانت الصحة والتعليم من اختصاصات الجماعة وإن كانت البنيات التحتية من الاختصاصات الذاتية للجماعة.

سؤال: يقول بأن الصحة والتعليم والبنيات التحتية هي التي أوصلت العدالة والتنمية إلى التسيير، فهل هذا صحيح؟

هذا كذب وافتراء، ما وعدنا به الساكنة بخصوص هذه القطاعات هو المرافعة، من أجل حل هذه المشاكل، ولو كان جادا في معرفة هذه المرافعة لكان عليه الحضور إلى دورات المجلس لأن أول شيء يقدم للمواطنين هو جرد أعمال المجلس بين الدورتين، وحينئذ يكون له الحق في تقييم مدى جدية مرافعات المجلس من عدمها.

سؤال: يقول بأن حصيلتكم هي صفر

هذا كلام عدمي، لن يتفق معه أحد من أبناء زاكورة صحيح نحن لم نبدأ اللعب بعد لأننا منشغلون بإعداد الملعب وصحيح أيضا أن هناك إكراهات قوية لكن هناك انجازات سنقدمها للسكان في متم السنة الانتدابية ان شاء الله تعالى.

سؤال: يقول هل أجبتم على سؤال وحيد ما الذي تحقق خلال سنة من الاشتغال؟

جواب أنا أستغرب أن يصدر هذا الكلام من فاعل جمعوي وسياسي، ولا أعرف المنهج الذي اعتمده في التقييم؟ يحكم بأن الحصيلة صفر ثم يريد الجواب على ما تحقق في سنة؟ نسأل الله لنا وله ولك العافية والثبات.

سؤال: يقول بأنه يدفع ثمن جبنكم وعدم جرأتكم.

جواب: نحن لم نطالب أحد أن يدفع اي ثمن، نطلب منه ومن أمثاله عموما، أن يتأكد من معلوماته وأن يعمل بمضمون الآية” يا أيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا…” وأن يتقي الله في الحكم على الناس بغير علم. فبخصوص الجبن فالزاكوريون يعرفون مسار حياة كل واحد ولست بحاجة للدفاع عن نفسي أما عدم الجرأة فنحن جريئون في الحق،  وهذه الجرأة هي التي تثير علينا كثيرا من المتاعب.

سؤال: يقول لكم لا تصدعوا رؤوسنا باللقاءات الخاوية.

جواب: أولا هي لقاءات لوضع برنامج للسنوات الست الآتية 2017-2021 يعني مجموعة من الانشطة في زمن محدد وبشركاء محددين وبكلفة محددة وجميع ساكنة زاكورة شريكة في هذا البرنامج تشخيصا وتتبعا وتقييما. فالقانون التنظيمي يعطي الحق للمواطن، لتتبع المشاريع وتقييمها فعند متم كل سنة من الولاية الانتدابية  سيكون له الحق في تقييم مدى نجاح مشاريع هذه السنة من عدمه. فإذا نجحنا وهذا ما نسعى إليه سيكون النجاح  للجميع بفضل مشاركة الجميع، وإذا فشلنا لا قدر الله فسيكون الفشل للجميع.

كلمة أخيرة السيد الرئيس المحترم

ادعوا الله عز وجل أن يوفق فعاليات زاكورة، لمعرفة اختصاصات الجماعة. لكي يكون الحكم على الحصيلة موضوعيا،  وحتى لا يحاسبنا أحد على اختصاصات القطاعات الحكومية، والتي نحن مطالبون جميعا، خاصة رئيس المجلس بالمرافعة من أجل تحقيق انتظارات ساكنة زاكورة.

شكرا السيد الرئيس.

13 تعليقات

  1. شكرا للسيد الرئيس و لمحاوره على هذا الحوار وفعلا كما قال السيد الرئيس صاحب المقال الاول نظرا لجهله بالقانون التنظيمي 113/14 و لأنه لم يعتمد أي منهج علمي ف التقييم مقاله لا يستحق الرد
    وفقكم الله السيد الرئيس و المجلس البلدي و سدد خطاكم

  2. أودي الناس ديال العادلة والمجلس البلدي لايمكن لأحد أن يجادل فيما يتعلق ب نظافة اليد هدي راه محسومة مافيها شك غير خاص الانفتاح على الناس ديال الاقتصاد باش يستفيدوا من التجارب لأن الإنسان مايمكن يكون كيفهم في كلشي المهيم كلشي غادي يفهموه مع الوقت

  3. أعانكم الله السيد الرئيس ،ونتمنى أن يقدر الزاكورييون حجم التضحيات التي يتحملها المنتخبون خاصة بالبلدية جراء الثقة التي وضعوها فيهم،وعلى البعض أن يتذكر “بأن العصيدة ليست باردة”

  4. في الحقيقة المقال السالف الذكر لا يستحق الرد لكن أحسنت السيد الرئيس حينما وضحت الواضحات. أعانكم الله وسدد خطاكم. والمواطن الزاكوري في حاجة الى تواصل أكثر. لما لا لقاءات عامة في دار الشباب وغيرها.

  5. نفس الطريقة في ردود العدالة والتنمية لغة الخشب والوعود ولاشيءتحقق على الارض الساكنة تنتظر الافضل لكن للاسف صراعات هامشية واهتمامات لاتنعكس على الصحة اما بخصوص تنصل رىيس المجلس وزعمه ان الصحة ليست من اختصاصات المجلس فهذا كذب المرجوا عدم استحمار الزاكوري بن والكف عن الكلام الرنان واستغلال الآيات القرانية لان السياسيون يجب أن نبدلهم كمانبدل الحفاضات الخاصة بالاطفال

  6. افول لصاحب المقال السيد هرموش ادا كان محمد الخامس رحمه الله قد طهر المغرب من رجس الاستعمار فان السيد الحسن واعرا حفظه الله وادام علاه قد طهر زاكوره من الفساد والسراق رغم المعارضة الشديدة من طرف العفاريت والثماسيح
    فيبدو لي انك من اتباع وادناب جواد والمستفدين من خيراته ايام زمان
    الست ابن زاكورة ام لست غيور علي بلدك ام لم تقرا تاريخها في نهب خيراتها كحي الناصري و المصلى اضافةالى المخمرة التي قدمها لشباب زاكورة و التى تبدو واضحه امامك و المسمات بترناتة
    و لمادا تعاتب رءيس 9 شهور ولا تعاتب رءيس 16 سنة او ربما 60سنة
    انا ابن زاكورة وبعيد عنها جغرافيا لا قلبا وغيور عنها و لا اريد منك ولا من جواد ولا من واعرا جزاء ولا شكورا
    أعانكم الله سيدى الرئيس و سدد خطاكم

  7. ادا سمح لي صاحب المقال من أجل الحقيقة ماهي أوجه محاربة الفاسد والخطوات الدال عليه وشكرا

  8. من التحالف

    يحق لهرموش ان يسأل ومن واجب الرئيس الإجابة بدون لف ولادواران لأنه رئيس لكل الزاكوريين حتى اللذين لم يصوتوا عليه.وعلى الكتائب البنكيرانية ان تجد لنفسها موضوعا تناقشه بعيدا عن لغة التحكم و بكاء التماسيح.لاننا نعرف أن وعرى يقوم بحملة انتخابية.وعدم التعليق على المقال لايعني عدم قرائته كما أن تعليق بعض الانتهازيين لا يعني الإقناع سيدي الرئيس.فهرموش تحدث باسم شريحة واسعة من أبناء زاكورة المقيمين وليس السامعين.

  9. الى السيد الرئيس:اين وصلت اشكالية الماء بزاكورة؟

  10. انا لارى في هدا المجلس الا الكدب ودوران وادخال الدين في الاصلاحات تلوهمية

  11. المرجو من صاحب التعليق (من التحالف) أن يقوم هو بالحديث عن حصيلة المجلس إن كان الرئيس عاجزا. لأنه لا يمكن اختصار عمل الجماعة في عمل الرئيس بل على الجميع تحمل المسؤولية و الإعلان عن الاخفاقات والانجازات.

  12. هذا الرئيس يا اخوان ضعيف الشخصية لا يستطيع اتخاذ القرارات و يلجأ إلى أذناب المجلس السابق الفاسد لاستشارتهم في أمور الإدارة و هم من أفسدوا الإدارة فكيف يمكن أن يصلحها المفسدون , المواطن لا زال ينتظر الجرأة من هذا الرئيس حتى يحدث تغييرا في الادارة التي يعاني منها هذا المواطن المسكين , سوء أداء الخدمات في المقاطعة الحضرية الثانية …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى