أزمة الماء الشروب تدفع سكان جماعة النقوب بزاكورة للاحتجاج أمام البرلمان

2 200

نظم عدد من الشباب يمثلون ساكنة جماعة النقوب، أمس الأحد، وقفة احتجاجية، طالبوا فيها المسئولين المركزيين بالتدخل العاجل لحل أزمة الماء الشروب بالنقوب المركز.

الوقفة الاحتجاجية دعا إليها عدد من الشباب، بعد أن نفدت كل المحاولات مع المسئولين المحليين، لإيجاد حل جدري لهذه الأزمة.

وقال ابراهيم الطاهري، أحد المشاركين في الوقفة، إن هذه المعضلة ليست وليدة اللحظة، بل إن جماعة النقوب المركز، تعاني من الانقطاع المتكرر للماء الشروب على ساكنة تقدر اليوم بحوالي 6000 نسمة مند سنة 1984، وكانت تنقطع في فصل الصيف فقط، حيث تعرف المنطقة ارتفاعا في درجات الحرارة، ما يؤدي إلى استعمال الماء بشكل مفرط، بيد أن هذه السنة، يضيف إبراهيم: “تفاجأ الجميع بانقطاع الماء الشروب في عز الشتاء”.

وإجابة على سؤالنا عن أهم مطالبهم أجابنا الطاهري وقال: ” أمان ” بمعنى الماء، ويضيف “لا يمكن أن نتحدث عن أي شيء آخر، في ظل غياب المادة الحيوية والتي هي الماء”.

في الوقت الذي كانت الأمطار تتهاطل على العاصمة الرباط، كانت حناجر المشاركين تردد شعارات تطالب بتوفير الماء الصالح للشرب لساكنة النقوب، من قبيل: “علاش جِينا واحْتاجينا  الماء الماء اللي بغينا”، ويقول حسن أدوهوعلي، من ساكنة النقوب: “قطعنا قرابة 700 كلمتر لنصل إلى الرباط، من أجل التنديد بما تعانيه النقوب، ولنُوصل المشاكل التي يتخبط فيها إلى مراكز القرار”، كما أشار أيضا إلى: “أن عددا من السكان لم يتمكنوا من المشاركة في هذه الوقفة، بسبب انقطاع الطريق على مستوى تيشكا”.

واعتبر المشاركون هذه الوقفة “إندارية” حيث ستخوض الساكنة أشكالا تصعيدية إذا استمر الوضع على ما هو عليه، بل أشار عدد من المشاركين إلى أن السكان سيضطرون إلى الهجرة إذا لم يتدخل المسئولين لإيجاد حل جدري للمعضلة.

ووجه المشاركون أصابع الإتهام إلى كل من مجلس جماعة النقوب ومكتب الماء والكهرباء الذي يتكلف بتوزيع هذه المادة الحيوية، ويطالبون بإعادة النظر في الاتفاقية التي أبرمها هذا الثنائي، وقال الطاهري في هذا الإطار: “هي اتفاقية غير واضحة، وإن المتضرر الأول من ذلك هو الساكنة”.

وصُدر بيان عن المشاركين في الوقفة، أعلنوا فيه رفضهم القاطع لسياسة الوعود الزائفة، ومطالبتهم بوضع حد نهائي للإنقطاعات المتكررة للماء الشروب، ويضيف البيان: ” ندعوا كل تنظيمات المجتمع المدني الديمقراطي إلى التنسيق والتكتل من أجل تحقيق العدالة الإجتماعية .”

يشار إلى أن سكان النقوب قد خاضوا سابقا أشكالا نضالية كثيرا بسبب أزمة الماء الشروب، غير أنه وإلى حدود اليوم، ليس هناك أي حل جدري للمشكلة.

 

Nkoub-Rabat-a-a Nkoub-Rabat-a

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. حسن تغبالت يقول

    السلام شباب النقوب علاه فين فؤاد الورزازي اجيبك ليكم الماء .والله تم والله هاك دائيما فأنتم أناس لا تعرفون قيمات الرجال.؟؟؟؟؟؟؟،،؟،، باقي تشفوا ؟؟؟؟؟؟،،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.