فضيحة : فقيه مزور يغتصب فتيات ويوثق جرائمه 

0 215

زاكورة بريس

كشفت مصادر إعلامية، أن فضيحة جنسية، هزت مدينة بركان خلال الأيام القليلة الماضية، بطلها رجل “خمسيني”  كان يعمل مدة سنوات في بلجيكا، وعاد للمغرب في أواخر عام 2016، ليشتري منزلًا بحي المكتب في مدينة بركان،. يدعي أنه فقيه وراقي شرعي، يستدرج ضحاياه إلى محل سكناه من أجل الرقية الشرعية، لتتحول إلى كمين للعلاقة الجنسية بين الطرفين.

وتفجرت الفضيحة تضيف المصادر، بعدما قام شابان ينحدران من وجدة بالإعتداء على الفقيه المزور، عقب اعتراف أختهما بابتزازها من قبل “الخمسيني”، بنشر فيديوهات توثق للممارسة الجنسية بين الطرفين في جلسة للرقية الشرعية، وطالبها بمبالغ مالية مقابل حذفها، قبل أن تنهار وتعترف لأفراد عائلتها، الذين لم يستسيغوا الأمر، و قرروا الثأر لأختهم عن طريق تعذيب الفقيه وتطبيق شرع اليد.

و حسب مصادر محلية،فإن اعتقال الفقيه جاء بعد افتضاح أمره ، حين تعرضه لاعتداء شنيع، حيث أسفرت التحقيقات التي باشرتها السلطات، عن تورطه في أكثر من 15 قضية تتعلق بممارسة الجنس، على فتيات ينحدرن من أحفير وبركان ووجدة، كلها وثقت عن طريق الفيديو بواسطة هاتف، لم يكن في علم الضحايا بوجوده.

وأضافت المصادر، أن عائلة الضحية تقدمت بشكاية في الموضوع، بالإضافة إلى 6 ضحايا اخرين، تقدمن بشكايات بعد اعتقال المتهم، حيث تم وضعه رهن الاعتقال بوجدة، وفتح تحقيق في الموضوع لمعرفة أسباب وملابسات الفضيحة .

 

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.