قصيدة لمن حروفي قربان لمحمد نيت سيدي يوسف

1 1

لمن حروفي قربان

للحرب و الدموع و الأفكار قصائدي

للأسفار ليلي و للكافيين هجرت وسائدي
وصباحي نوم عميق هذي قواعدي
لا حسناء حبها يهوى فؤادي
و أي هوى يحتل جوانية على ذكرى
فصل الدموع تعيش
يراعي سراج لفلاح يكدح
و حنجرتي لعمال المناجم تصدح
و قلبي لأميرة بخناجر البرد في الجبال تذبح
و غيثي لثكلى على الطرقات تتسول فتقدح
فإعراضي لعاهرة نفسها تمدح
و نقمتي لخنثى على أوتار موتنا تمرح
يراعي زوبعة خرسى تفضح
لا حمامة في السراب تسرح
عفوا أنا لست لي
لأسد أنا على جبال درعة يزأر
يصيح في وجه الدهر من الفقر يثأر
لغزالة أنا بين النخيل تجري
و في عروقها يجري الأمل و يسري
لأكون…
لبلادي رمز الفخر و النصر
لم يبق مني غير نصيب الجلاد
أفرغت حقدي و ارتاح الفؤاد

للحرب و الدموع و الأفكار قصائدي

للأسفار ليلي و للكافيين هجرت وسائدي.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. poete يقول

    9asida mo3abira wasil 3amalak

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.