الطاهر بنجلون يؤكد بزاكورة ان المغرب لا يعاني من مشكل الأقليات

1 1

أكد رئيس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء الطاهر بن جلون، اليوم الخميس أن المغرب لا يعاني من مشكل الأقليات لكون المغاربة كلهم متحدون ولديهم نفس الشعور بمغربيتهم وهويتهم .

وقال الكاتب والروائي المغربي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اختيار شعار ” السينما والأقليات” لهذه الدورة (20-24 نونبر)، يعتبر فرصة سانحة للاطلاع، من خلال الأفلام المعروضة بهذه المناسبة، على القضايا المرتبطة بالأقليات بعدد من الدول، وذلك في إطار عالم أصبحت فيه الثقافة معولمة.

وأشار الى أن هذا المهرجان الذي تمكن من استقطاب مخرجين وممثلين من عدة دول، يشكل فرصة للتعريف بما تزخر به منطقة زاكورة من إمكانات من أجل تعزيز حضورها الثقافي.

ومن جهة أخرى، أكد الكاتب الطاهر بنجلون، في ندوة صحفية عقدها بمعية الممثل والمخرج المصري عبد العزيز مخيون اليوم بزاكورة في إطار هذا المهرجان، أن الكتابة الروائية تختلف تماما عن كتابة السيناريو، مشيرا الى أن بعض المخرجين العالميين فشلوا فشلا ذريعا بعد محاولتهم تحويل نص روائي الى فيلم.

أما الممثل المصري عبد العزيز مخيون ، فأوضح بدوره أن الرواية عالم قائم بذاته يحمل فيه الكاتب القارئ للتأمل بين الكلمات والسطور وما توحي له ويتركه يبحر في خياله الواسع، في حين أن السينما تحصر المشاهد في الصورة المتسلسلة أمامه ، مضيفا أن الرواية تقدم فقط للسينما مادة غنية وتوحي للمخرج بأفكار عن انتاج سيمائي جديد .

تجدر الإشارة الى أن المسابقة الرسمية للدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء، تتضمن تسعة أفلام من المغرب وتونس وايران وبوركينا فاسو واليونان ومصر والامارات العربية المتحدة وناميبيا.

وتتميز هذه التظاهرة الفنية والثقافية، للمرة الأولى، ببرمجة مسابقة رسمية للأفلام الطويلة، في جديد نوعي لهذا الموعد الذي دأب على تنظيم مباراة في السيناريو، حول موضوع الصحراء والتيمات ذات الصلة بالماء والترحال ونمط حياة الواحات والعادات والتقاليد والقصبات والتحولات المناخية.الطاهر بنجلون

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. زاكوري يقول

    السي الطاهر تقول كلاما غير معقول ، هل عشت في تلك الواحة البئيسة لترى كيف الناس يستعبدون الآخر ويتبادلون في صمت الكراهية والتنابذ والأحقاد حتى الذين لهم مستوى ثقافي لايسلمون من ذلك.
    مازالت في المغرب عنصريات كثيرة : اللون واللغة والنسب والمكان
    الله يهديك راك ما عرفتي والو في المغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.