تثمين إنتاج التمور في صلب التعاون المغربي مع الولايات المتحدة وبلجيكا

1 2

شكل تثمين منتوج التمور إحدى مكونات الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر بالنسبة لمنطقة تدخل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات٬ كما حظي في الوقت ذاته بعناية خاصة في إطار برامج التعاون بين كل من المغرب من جهة٬ والولايات المتحدة وبلجيكا من جهة ثانية.

وفي هذا الإطار قام وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش اليوم٬الجمعة٬ رفقة سفير بلجيكا المعتمد لدى المغرب٬ وبعض المسؤولين عن حساب تحدي الألفية المغرب بزيارة تفقدية لوحدتين لتبريد وتخزين التمور في إقليم زاكورة٬ وذلك ضمن برنامج تتبع تنزيل مخطط المغرب الأخضر على الصعيد الجهوي.

وتصل تكلفة إنجاز الوحدة الأولى التي تقع في قرية تامزموط 87 ر9 مليون درهم٬ ضمنها 7 ر4 مليون درهم تم رصدها عن طريق صندوق حساب تحدي الألفية٬ حيث وصلت نسبة تقدم الأشغال في هذه الوحدة 80 في المائة.

وستصل طاقة تخزين هذه الوحدة بعد إتمام إنجازها 400 طن من التمور٬ بينما يصل مجموع الفلاحين الذين سيستفيدون منها6 آلاف٬ و500 فلاح٬ موزعين عبر المجال الترابي لواحتي “تامزموط”٬ و”تينزولين” التابعتين للمجال الترابي لإقليم زاكورة.

أما الوحدة الثانية التي تقع في مقر الجماعة القروية ل”تينزولين” والتي شيدت في إطار برنامج التعاون المغربي البلجيكي٬فكلف إنجازها 1 مليون٬ و100 ألف درهم.وتصل طاقتها التخزينية 40 طنا٬ بينما يبلغ عدد الفلاحين المستفيدين من هذه الوحدة٬التي يجري تسييرها على شكل تعاونية٬ 82 منخرطا.

تجدر الإشارة إلى أن واحة تينزولين التابعة لإقليم زاكورة٬ تمتد على مساحة 4 آلاف و 15 هكتار.ويصل مجموع أشجار النخيل المثمر فيها 190 ألف شجرة. فيما يقدر إنتاجها السنوي من الثمور بخمسة آلاف و700 طن.بينما يصل عدد الفلاحين العاملين في هذه الواحة 3 آلاف و 500 فلاح.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. Ariaz يقول

    وحدة التبريد التي في طور الانشاء توجد في قصر ارشك وليس في قصر تمزموط . وارشك تابع لواحة تنزولين . هي منشاة هامة لكن الاهم هو معمل التمور الذي اهمل ولا من يفكر في تاهيله واعادة تشغيله . وهو يكفي واحات درا لمعالجة تمور هذا الوادي التاريخي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.