الرئيسية | جهوية | الرجاء العالمي يتعثر بآسفي و يضيع اللقب والمغرب التطواني ينتصر ويفوز بدرع البطولة
الرجاء العالمي يتعثر بآسفي و يضيع اللقب والمغرب التطواني ينتصر ويفوز بدرع البطولة

الرجاء العالمي يتعثر بآسفي و يضيع اللقب والمغرب التطواني ينتصر ويفوز بدرع البطولة

الأخضرعاد من بعيد و خطف الأضواء و شد الأنظار كعادته مسجلا عودة مثالية في غضون الدورات الأخيرة ليلتحق بالمتصدر في مواجه مباشرة مع منافسيه تفوق عليه بخماسية نظيفة بمركب محمد الخامس و كأن درع البطولة يأبى إلا أن يكون أخضرا، لكن أضفر به التطوانيون ،.
في رحلة البحت عن التتويج بالدرع رحل النسور إلى آسفي لمواجهة فريق المدينة الذي يبحث عن نقطة إضافية جد غالية تبقيه ضمن الكبار. شاءت حسابات الدورات الأخيرة أن لا يحسم في الإعلان عن هوية البطل إلا في الدورة الأخيرة لتتوتر الأعصاب و تنبض القلوب على غير عادتها في انتظار 90 دقيقة من الدورة الأخيرة للبطولة الاحترافية أعتبت الأكثر شدا للأنظار خلال الموسم الحالي ..
بدورها جماهير الرجاء لم تدخر جهدا في مساندة النسور ومؤازرتها رغم الظروف غير المشجعة التي أحاطت بالمقابلة و رحلت إلى آسفي ممنية النفس بالعودة بالتتويج إلى الدار البيضاء معقل القلعة الخضراء..
في هذه الظروف انطلقت المواجهة بملعب المسيرة بآسفي بحضور جماهيري متميز عرفت أخدا و رد بين الفريقين في غياب محاولات واضحة للتسجيل إلى حدود الدقيقة 23 التي عرفت أول محاولة خطيرة على مرمى العسكري ليرد مباشرة الرجاء بمحاولة بواسطة حمزة أبورزوق كادت أن تعطي التقدم للرجاء. بعد ضغط الرجاء تمثل في خلق محاولتين للتسجيل و على عكس مجريات اللعب تمكن أصحاب الأرض من تسجيل هدف السبق بواسطة رفيق عبد الصمد بضربة رأسية بعد تدخل غير محسوب للعسكري الذي أخطئ في قراءة الكرة ومنحة هدية للقرش المسفيوي .
بحث بعد ذالك النسور على تعديل النتيجة و الرجوع في المقابلة و ضغطوا بشكل مستمر على دفاع آسفي الذي استغل تأقلمه مع أرضية الملعب في صد الهجوم الرجاوي لتنتهي الجولة الأولى بتقدم أصحاب الأرض.
مع بداية الجولة الثانية و خلال الثواني الأولى كاد الرجاء أن يعدل النتيجة بواسطة اللاعب الحافيضي لولا تدخل الحارس ليستمر ضغط الرجاء رغم تراجع الخصم كليا إلى الوراء معتمدا على هجومات مضادة كاد أن يستغل إحداها في الدقيقة 71. هجوم الرجاء لم يستسلم و واصل البحث عن التسجيل مع إقحام الصالحي مكان أبورزوق. في أخطر محاولة لآسفي كاد اللاعب رفيق عبد الصمد أن يهزم العسكري من ضربة ثابتة بعد ارتطام الكرة بالقائم الأيسر. عند الدقيقة 88 كاد ياجور أن يهز شباك الخصم بقدفة مرت محادية بعد تمريرة من الصالحي لتنتهي المباراة بتقدم أصحاب الأرض بهدف وحيد بهذه النتيجة. و بعد انتصاره بتطوان يتوج المغرب التطواني بطلا للموسم ب 58 نقطة.
هنيئا للمغرب التطواني.
.
image

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى