ساكنة دوار تعقيلت تطلب النجدة

1 6


مشهد درامي عنوانه المعاناة وتفاصيله دماء ووفايات ان لم تستجب السلطات لتقديم المساعدة وفك العزلة، خسائر مادية وخيمة تمثلت في سلب الساكنة  الاكتفاء الشبه الذاتي في المجال الفلاحي، الذي يعتمدون عليه بشدة، ناهيك عن الحاجيات الطبية، فليس تعقيلت وحدها ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻮﻳﻼﺕ وصرخات إﻧﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ وعزلة عن ﺍﻟﻄﺮيﻕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺭﻗﻢ 9 ناهيك عن نفاد ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴة، بالإضافة لمعاناة النساء الحوامل.
حصار ليس من مستعمر و لا من صراع قبلي، بل جراء التدفق الهائل للمياه من واد درعة، فأين المسؤلين و المنقدين لفك العزلة الذي يستمر لليوم الثامن على التوالي منذ السبت الماضي.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. ZAGORI15 يقول

    كل التضامن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.