الرئيسية | أخبار محلية | إزدواجية تعامل السلطات في تحرير الملك العمومي بزاكورة
إزدواجية تعامل السلطات في تحرير الملك العمومي بزاكورة

إزدواجية تعامل السلطات في تحرير الملك العمومي بزاكورة

استنكرت فعاليات من المجتمع المدني بمدينة زاكورة، الازدواجية في التعامل مع المواطنين، فيما يخص تحرير الملك العمومي بالمدينة، حيث أن ساكنة بأحياء تابعة للمقاطعة الأولى لاحظت تغاضي السلطات عن تحرير للملك العمومي وضمه لبعض المنازل المجاورة له.

الفصل السادس من دستور 2011، ينص على ضرورة المساواة بين المواطنين سواءاً كانوا أشخاصا ذاتيين أو اعتباريين، بما فيهم السلطات العمومية. وهذا ما لم يتم تطبيقه في تحرير الملك العمومي بالمدينة. ووجب على الجهات المعنية تطبيق القانون واحترامه ومساواة الجميع أمامه لأن مثل هذه الممارسات تشكك في مدى جدية العمل وتخدش ثقة المواطنين بالسلطات.

تعليق واحد

  1. استنكر مجموعة من سكان التابعيين ـ للمقاطعة الحضرية الأولى بمدينة زاكورة التصرفات والممارسات “اللاادارية” لقائد المقاطعة الحضرية الاولى، والمتجلية أساسا في الشطط في استعمال السلطة الذي يتسم به عمل ” القايد “، منددين ايضا بالتصرفات المشنة للعمل و مازال مسلسل العبث واللامسؤولية الذي يتسم به عمل من انيطت به مهمة تدبير شؤون المقاطعة الحضرية الأولى بزاكورة مستمرا ، ففي الوقت الذي تشتكي فيه ساكنة التابعة لنفود المقاطعة الحضرية الاولى من تجاوزات وعجرفة ” سعادة القايد” ، فان المعني بالامر لم يراجع اوراقه المبعثرة ولم يعمل بعد على تقويم وتصحيح سلوكاته ومعاملاته مع رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده ، ويرى عدد من سكان التابعيين الى المقاطعة الحضرية الاولى إلى أن السلوكيات التي أبداها القائد الشاب للمقاطعة الحضرية الأولى تأتي في سياق زمني حساس بالإقليم يشهد ارتفاعا في وتيرة الاحتجاجات الاجتماعية تأتي على رأسها احتجاجات المعطلين والمطالبين بحقهم في أراضي الجموع ، في حين شدت هذه السلوكيات المنحرفة عن الاستعمال السليم للسلطة – حسب أحد الفعاليات المحلية- انتباه ساكنة الإقليم واعتبرها تصرفا غير لائق من رجل سلطة يجدر به التصرف بحذر شديد
    كما يعاني السكان التابعين ترابيا الى نفود الملحقة الادارية الاولى  من سلوكات  قائد المقاطعة في إستعمال  السلطة ضاربا عرض الحائط المفهوم الجديد للسلطة ومنتهكا مصداقية الادراة المواطنة بالمقاربة الحقوقية.
     ولا ريب أن مثل تصرفات  ” القايد المغضوب عنه ” هي التي تدفع المواطنين الى النزول الى الشارع  والاحتجاج ضد الشطط في استعمال السلطة والحكرة والتعسف … وتطالب الساكنة وزير الداخلية بفتح تحقيق في التجاوزات المتكررة ل ” القايد” وحماية رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى