الرئيسية | أخبار محلية | زاكورة بين التهميش والشهرة
زاكورة بين التهميش والشهرة

زاكورة بين التهميش والشهرة

القت حادثة تيشكا المفجعة بظلالها على المشهد الاعلامي المحلي هذه الايام لتوقظ النائم من سبوته والمكلوم من غفلته ،وتعيد الحياة لمن ماتوا في غفلة من الزمن.

زاكورة هذه البلدة الهادئة المعروفة بطيب اخلاق ابنائها وجديتهم وصدقهم في القول والعمل،والمعروفة ايضا بسحر جمال طبيعتها وعراقة تاريخها،وشهرتها خارج الوطن قبل داخله،والتي ابى ابناؤها الا الااثبات الذات وتمثيل بلدتهم خير تمثيل اينما حلوا وارتحلوا ليشعروا الاخر اننا هنا ايها الاخوة الكرام فلاتنسونا من كرمكم ،وتغفلونا على طاولات اجتماعاتكم المطولة والمتكررة لتحديث بنية تحتية لمدينة او اعطاء الضوء الاخضر لمشروع تربوي او ثقافي او اجتماعي،لاتنسونا ايها الاخوة الكرام وعليكم ان تستحضروا دائما ان زاكوة جزء لايتجزء من مغربنا العزيز المعطاء النافع برجالاته ،لاتتركونا على الهامش ولاتذكرونا الا عندما يتعلق الامر بزيارة مسؤول رفيع الامستوى الى زاكورة او عندما يتعلق الامر باحتجاج يرفع فيه المحتجون عقيرتهم لاشعار مسؤول غض طرفه عن معاناة السكان ،او عندما يتعلق الامر بكارثة من حجم ماوقع بتيشكا،عليكم ايها الاخوة الكرام ان تعرفونا في الرخاء قبل الشدة ،وتعملوا ايلاء هذه المنطقة ما تستحقه من عناية يتماشى وما تمثله من وزن على مستوى الوطن.

زاكورة ايها الاخوة تسير عجلة تقدمها سير السلحفاة ،فاسال المرضى عن حجم معاناتهم اثناء تنقلهم من زاكورة الى ورزازات لتلقي العلاج لمرض عز معالجته بزاكورة ،واسال الطالب الذي من الله عليه بالفتح فنال شهادة الباكالوريا عن مايلاقيه في طريقه الى الجامعة من عذابات الفقر اثناء دراسته الجامعية بعيدا عن اسرته التي تجوع ليشبع ابنها ،وتبقى بلا البسة لتكسوه،اسأل العامل الذي يضيع بين ازقة البيضاء طوال السنة لتوفير لقمة العيش لاسرته التي تنتظر حلول العيد لتنعم بوجوده بينها.

ان زاكورة بحاجة الى تحديث بنيتها على مستوى الصحة تجهيزا وادارة وكادرا  وبنايات،كما هي بحاجة لتحديث بنيتها على مستوى التربية والتعليم ،وبحاجة لفك العزلة عنها والعمل على تجاوز الحواجز الطبيعية لتسهيل تنقل ساكنتها الى المناطق الاخرى،ولطالما تم الاعلان عن مجموعة من المشاريع لهذا الغرض في كثير من المناسبات لتعود هذه المشاريع الى دائرة النسيان كما هو الحال لطريق تيشكا،وكما الحال للطريق الرابط بين زاكورة واكادير عبر بوربعة وكلميم ،فهل ستعمل حادثة تيشكا على اعادة ترتيب أوراق المسؤولين وتخرج هذه المشاريع الى دائرة الضوء ولكن هذه المرة قصد التنفيذ لاقصد التهريج وكسب الوقت. 

أبو هاجر عبد الرحيم

5 تعليقات

  1. همت علينا الفواجع و المآســـــــي من كل القـــــطاعات و النواحـي
    مستشفيات و رياضات في مهــــب الرياح تنتظر فرجا من الله الباري
    أو ثورات و نضالات من الانـسان الكائن العــاقل المستخـــــــــــلفي
    لكنه في غيابات الجـــــــــــــــــب ظــــــلام دامـــــــس يجـــــــاري
    أموال و مناصب و ثــــــــــروات في يــد من لم يحسن الرشـــــادي
    بطـونهم و عقولـهم في غــــــــــي يتبعون ملذات الدنيا في كل زماني
    كم من مسكين فقير مظـــــــــلوم مـــــــــات في صمته الرنــــانـي
    في اذن المؤمنين شفـــــــــــــاعة و في اذن الجــــــــاحدين نكراني
    فالف و الف مواساة و ثـــــــواب لكم يا شــــــــهداء الصــــحراءي
    انتم في قــــــلوبنا احيـــــــــــــاء يا ضحايــــا المغرب الأمجـــادي
    تنكروا لكم نكران اخـــــــــــــوة يوســـف لأبيهم يعـــقوب المنانــي
    لا حداد و لا صلاة غـــــــــــائب هــــذا و الله الا شهوانـــــــــــــي
    طفل و امرأة و بعلـــــــــــــــها و شيخ شهداء الافجاجــــــــــــــي
    رحم الله لكم اخــــــــــــــــلاقكم صبركم اخلاصكم و هو خير الزادي

  2. بسم الله الرحمانم الرحيم تغمد الله الضحايا برحمته الواسعة و اسكنهم فسيح الجنان
    ما يمكن ان يقال عن هذا الحادث الرهيب هو ان نقول لا اهلا ولا سهلا بحافلات و طرق ومسؤولين يسترخصون ارواح اشقياء وكادحي المغرب المنسي

  3. زاكورة فوق ذلك كله موطن الجبناء,موطن الذين يجوعون ليشبع غيرهم,مربع الذين لا يعرفون حقوقهم,موطن من لا يفهم لغة الواقع,مسكن من الف التطبيع مع الالم,انها مهجع الذين تجاوزهم ركب التغيير,مرعى من لا يعرف من حركة التاريخ الا الخوف والتوجس من الموت و الآت,قلعة الفساد التي لم يعرف لها القانون او الشرع بابا.
    مدينة بنيت عن طريق الصدفة,ابناؤها مشهورون بالولاء الاعمي منذ القدم,ياتي الغريب فيغتني ويرحل ويترك الاهالي في فقر مضاعف,تهب رياح الانتخابات فيباع اهلها بالثمن البخس,يصدقون الكذب مرارا ويحلمون بالتنمية فتخطئ التنمية الطريق وتذهب الى الجيوب,مناضلوها الفوا حلاوة المخزن والجلادين,مشاكلها تنمو لتصبح اشكالات….يبقى الزاكوري ذلك الانسان الذي يصاب بعمي التاريخ,لا و لن يحرك ساكنا,تجرعوا الخنوع مع حليب امهاتهم,مشاكلهم لها نفس الوجه,واعداؤهم هم انفسهم لا يتغيرون ابدا.
    زاكورة منطقة حدودية,فلو انها تفهم ان المدن الحدودية تصنع تنميتها بنفسها ولا تحتاج الى جحافل المفسدين,فمدن الصحراء فرضت تنميتها,ووجدة وما ادراك ما وجدة تنمو كل يوم,وووو كلها مدن زرعت القطيعة مع المفسدين واعتمدت على نفسها لتصنع تنميتها بيديها,اما زاكورة فتنتظر من ارباب الفساد ان يصبحوا صالحين ذات يوم وعوض اختلاس التنمية منها يزرعون بذور الرفاهية فيهاوهيهات هيهات لمن الف السيارات الفارهة والمساكن الباردة و الحسابات التي تتزايد يوما عن يوم ان يرعوي الا اذا ذاق حكم الشعب ومرارة العدالة.

  4. نذكر بالمناسبة بحالة الطريق الرابطة بين أكدز التابعة لإقليم زاكورة و تازناخت التابعة لإقليم وارزازات. عار أن تبقى في مغرب اليوم طريق مثل هذه، و هي الرابطة بين أقاليم الجهة، حيث يعبرها يوميا العديد من الشاحنات الرابطة بين أكادير و زاكورة محملة بالقوت اليومي لساكنة درعة خضرا و غيرها، و تعبرها الحافلات محملة ب أشباه البشر الذين حولهم صبرهم إلى كائنات حية تبتلع المهانات، و تعبرها السيارات الخاصة بكثرة، إضافة إلى الشاحنات المحملة بالمعادن المستخرجة من باطن الأرض في بووازار و البليدة..، و التي لا تستفيد منها الجهة شيئا. عار أن تبقى تلك الطريق منسية و قد أثيرت غير ما مرة أمام جهات رسمية. لا أظن أن مسؤولا كلف نفسه يوما المرور عبرها ليرى معاناة الناس الصابرين:حتى الريزو ما فيها لتطلب النجدة إذا قدر الله و بقيت en panne. وهي طريق اضطر الناس إليها طول الطريق الفاصلة بين أكدز و تازناخت عبر وارزازات، و جبل أيت ساون الذي يزيدها مشقة. أما الذين لا يهمهم حساب المازوط أوالبنزين فلا يسلكون تلك الطريق أبدا. فه تكون حادثة تيشكا منبها؟ أو لا بد من وقوع كارثة أخرى لتتحرك الإدارة كعادته؟ رجاء، التفتوا إلى طرق المغرب المنسي، و ضعوا بصماتكم لفائدة هؤلاء المغاربة. فهم يعرفون الفضل لأهله رغم صبرهم الطويل.

  5. عبد لكبير العلوي الصوصي- دكتور في الحقوق، تاكونيت، حاليا بالرباط

    بسم الله الرحمان الرحيم، وبه نستعين،
    وبعد، تبعا لما تعهدنا به بشأن تقديم الاستشارة المجانية لأسر الضحايا، ألتمس من كل غيور على درعة الحبيبة خاصة من له اتصالات مباشرة مع أسر الضحايا أن يبلغهم الأمور التالية:
    1- أن عليهم تشكيل جمعية ” جمعية ضحايا حافلة أهــلا و سـهلا” وذلك ليتسنى لها فتح حساب بنكي لتتلقى الإعانات بقصد القيام بمساعدة الضحايا، وهنا أناشد كل غيور بعين المكان – ولو ليس من الضحايا- أن يبادر إلى التنسيق من أجل القيام بهذه المهمة.
    – على الضحايا أن يبادرو بإعداد ” الإراثة” – عدد الورثة لكل ميت- عند العدول، بقصد استغلالها أمام المحكمة.
    – عليهم الحصول على نسخة من محضر الضابطة القضائية ” الدرك الملكي لجماعة التوامة بالحوز” مكان وقوع الحادثة.
    – لمن هو مصاب بجروح عليه الحصول على الشواهد الطبية وفاتورة الدواء،
    -بالاضافة إلى نسخ لبطائق التعريف الوطنية وعقود الإزدياد للورثة.
    بعد كل هذا عليهم الاتصال بأحد المحامين – بشرط أن يكون نزيه- ليتولى رفع دعوى أمام المحكمة المختصة، وهي إما المحكمة الإبتدائية بمراكش، أو محكمة إقامة المدعى عليه وهي شركة أهلا وسهلا، لكن من الأفضل للضحايا أن يرفعو الدعوى أمام المحكمة الإبتدائية بمراكش.
    وهنا لا بد من الإشارة إلى كون الحافلة تحمل عددا من الركاب يفوق المحدد قانونا، وأن شركة التأمين ستدفع بسقوط التأمين. لكن لا خــوف عليهم لأن العدد الزائد من الركاب – الضحايا- سيتحمل مالك الحافلة المسوؤلية تجاههم من مال شركته طبقا للفصل 88 من قانون الالتزامات والعقود الذي يتحدث عن حراسة الأشياء، إلى جانب النصوص القانونية المنظمة لنقل الركاب، والتي تلزمه- أي الناقل- بأن يوصل الركاب بأمن وسلام لا أن يقلبهم في تيشكا.
    وإلى جانب هذا وذاك، هناك مسؤولية للدولة المغربية، وهي مسؤولية تقصيرية تبحث على أساس الفصل 79 من قانون الالتزامات والعقود الذي ينص على كون الدولة مسؤولة عن الأخطاء المرفقية لمستخدميها، حيث رجال الدرك و الأمن الوطني و رجال المراقبة الطرقية ما كان عليهم – حوالي 10 باراجات للدرك الملكي- ليسمحوا بمرور هذه الحافلة التي تحمل العدد الزائد عن المحدد قانونا.
    كذلك هناك مسؤولية للدولة في شخص وزارة التجهيز التي تركت الطريق ضيقة و ووعرة ، بحيث أدت الخدمة – وهي طريق تيشكا- بشكل سيء.
    في الختام المقام لا يتسع للتفصيل أكثر، لكن ما لا يدرك كله لا يترك جله. توقيع الدكتور العلوي، إبن درعة الجريحة. المقيم في الرباط الفسيح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى