الرئيسية | أخبار محلية | هل ستفتح وزارتي العدل والداخلية تحقيقا في الخروقات التي تعرفها ودادية العروميات بزاكورة ؟؟
هل ستفتح وزارتي العدل  والداخلية تحقيقا في الخروقات التي تعرفها  ودادية العروميات بزاكورة ؟؟

هل ستفتح وزارتي العدل والداخلية تحقيقا في الخروقات التي تعرفها ودادية العروميات بزاكورة ؟؟

مبارك كرزابي - زاكورة

يعتبر ملف  الودادية السكنية “السلام ” التابعة لقبيلة العروميات  والتي تم تفويتها مؤخرا لجماعة ترناتة بزاكورة ،من الملفات التي أصبح محرما  على أي مسئول بالعمالة أو القيادة  الخوض فيها  أو مناقشتها مع أي مشتك؟. فقد فرضت على هدا الملف رقابة شديدة من طرف عامل الإقليم  لأسباب لا يعلمها إلا هو . فهو الذي يحاور كل المشتكين وما أكثرهم من دوي الحقوق  والمنتخبين  الباحثين عن أجوبة  مسئولة عن الخروقات التي تعرفها  الودادية وأنواع النهب التي  تتعرض لها  بتواطؤ مكشوف لكافة الجهات المسئولة عن الملف ،خصوصا بعد رفض رئيس جماعة ترناتة وضع لائحة المستفيدين  من الودادية رهن إشارة كافة أعضاء المجلس. وتغييره للتصميم الأصلي للودادية  حيث ثمت إضافة  أكثر من 73 بقعة أرضية ( ثمن البقعة  يتراوح ما بين 20 و30 مليون سنتيم حسب موقع القطعة الأرضية ) استفاد منها منتخبون  لاتربطهم أية علاقة بقبيلة العروميات، كما استفاد منها  حسب ما تتداوله ساكنة العروميات   مسئولون كبار  بالإقليم  حيث ثم تجنيد  فريق من “السماسرة المحترفين في بيع الأراضي المهربة” بعد تمكينهم من وثائق  القطع الأرضية  والتي  غالبا ما تكون عبارة عن “تسليم ” يحمل اسم شخص  معين  وبدون تاريخ  وذلك للحيلولة  دون معرفة الفترة الزمنية التي وقع فيها التسليم “البيع” وكدا الجهة مانحة “التسليم “. ومن أجل تعميق الضبابية في هده العملية وزرع المزيد من الغموض والتدليس ابتكرت عمالة زاكورة طريقة فريدة في الحوار كلما تعلق الأمر بمشاكل ودادية العروميات  فإذا كان المشتكون من دوي الحقوق  يتم إقناعهم  بأن  الودادية ثم تفويتها  لجماعة ترناتة ولم تعد تربط مكتب الودادية أية علاقة يهدا العقار  أما إذا كان المشتكي من المنتخبين بالمجلس الجماعي لترناتة  خاصة المعارضة  فيتم مواجهتهم  من طرف عامل الإقليم  بأن الودادية  لم يتم  تفويتها  بعد للجماعة  بصفة قانونية لذلك لا يمكنها أن تعلن لا عن لائحة المستفيدين ولا عن المساحة المفوتة .. الى ذلك يتساءل المتتبعون للشـن العام بالإقليم عن المغزى من  استدعاء رئيس الودادية  العروميات للاجتماع ” المسرحية” الذي انعقد بمقر عمالة زاكورة  خلال الأسبوع الأخير من شهر غشت الماضي برئاسة عامل الإقليم وبحضور  رئيس دائرة زاكورة ورئيس جماعة ترناتة  وتقني الجماعة حيث خصص الاجتماع للتداول والبحث “تخريجات ” لتبرئة المتورطين الحقيين في  خروقات الودادية ؟؟ والتي تطرقت لها الصحافة الوطنية .فهل يعني  حضور رئيس الودادية هذا الاجتماع أنه لازال مسئولا عن  لودادية  وعلى خروقاتها  خاصة وان عامل الإقليم يشدد في لقاءته مع المعارضة على أن الودادية لازالت لم تفوت للجماعة بشكل قانوني ..

 والجدير  بالإشارة أن  “التسليمات ” (وثائق القطع الأرضية )كانت مجمدة نتيجة تردد الوكالة الحضرية  بزاكورة في التوقيع عليها  نظرا  لكون عملية التفويت لم تتم بعد يشكل قانوني ورسمي الا أنه بعد الوقفة الاحتجاجية ” المسرحية ” التي نفدتها  بعض ساكنة قبيلة العروميات  بجماعة ترناتة أثناء تواجد الوكالة  بالجماعة  اجبرها على التوقيع  على التصميم المعدل وعلى كافة التصاميم الخاصة بالقطع الأرضية  وبالتنالي  إعطاء  الشرعية لعملية البيع والشراء بالودادية . ومن جهته صرح رئيس الوكالة الحضرية بزاكورة  للجريدة أن الوكالة تراعي فقط الجانب  التقنيوان مرجعها القانوني  في التاشير على التصميم المعدل للودادية هو bordereau    المرسل من طرف عمالة زاكورة الى وزارة الداخلية .

تعليق واحد

  1. وماذا تنتظرون من عمالة على راسها العامل صاحب السوابق في خلق الفتنة و سرقة أراضي الجموع
    الناس البسطاء ضاعت حقوقهم في جميع الوداديات وها هو شفار ودادية تانسيطة يعيش حر طليق ولبيض شفار ودادية خشاع ايضا حر طليق و الشفارة ديال العروميات وبياع لحمير رئيس جماعة ترناتة أكبر شفار وهكذا دواليك,,,,ساكنةدرعة تغط في نوم عميق,,,العامل فرق كعكة العروميات لغرض في نفس يعقوب
    ولكن الحساب عند الله سيكون عسيرا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى