زاكورة: مدينة سياحية مغربية أم مدينة منفى الشرطة المغربية؟

4 11

أعفي  الإثنين الماضي العميد الممتاز عبد الحميد عاصم من مهامه كرئيس للفرقة السياحية التابعة لولاية أمن أنفا، حيث جرى إلحاقه بدون مهمة بالمنطقة الأمنية زاكورة، كإجراء تأديبي.

وإلى يعرف إلى الآن الخطأ الذي قد يكون ارتكبه العميد الممتاز عبد الرحيم عاصم، لكن الراجح أنه خطأ كبير، على حد تقييم رؤسائه، على اعتبار أن قرار تنقيله إلى المنطقة الأمنية زاكورة، التي يصفها رجال الأمن ب”مقبرة البوليس”، لم يكن ليتم لولا فداحة الخطأ، لاسيما أن العميد المعني بالقرار التاديبي استفاد مؤخرا الترقية الداخلية، كما أنه تدرج في أسلاك الشرطة، حيث سبق له أن شغل منصب رئيس دائرة بلفدير التابعة للأمن العمومي الحي المحمدي عين السبع، ورئيس الفرق الحضرية للأمن  (GUS) بالدارالبيضاء.
في نفس السياق توقعت مصادرنا ان يتم الإعلان قريبا عن مجموعة من القرارات المماثلة، خصوصا بعد انتهاء لجن التفتيش ولجن مراقبة الدوائر التي تم إحداثها أخيرا من إنجاز مجموعة من التقارير حول أداء وسلوكات رجال الأمن.

 

منقول عن الجريدة الاكترونية علاش

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. محمودي حر يقول

    siro doh li tfariti almaghribiya ychad ramla la tamchi lina li jara cha9i9a dzayar

  2. زاكورية حتى النخاع يقول

    زاكورة مدينة نظيفة واتركوها نظيفة بعيدة عن ما اسميتموه بمقبر البوليس بل هي جنة البوليس حيث عندما ياتونا اليها يجدونا فيها ما لذ و طاب من ما يشتهون رشوة زبونية محسوبية و غيرها.لذا أرجوكم زاكورة في حاجة الى أناس نظيفين غيورين عليها و كأنها بلدهم الأصل و شكرا

    1. كبرياء يقول

      انا اعرف اناسا يعملون في الشرطة ابناء زاكورة ولا توجد فكرة العمل في مدينتهم بعقولهم .والسبب راجع الى افكار سكان المدينة. انشر

  3. ZAGOURI يقول

    zagora mskina wllat une poubelle

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.