الرئيسية | أخبار محلية | جمعيات جماعة تنسيفت والمسؤولية الاجتماعية للمقاولة​
جمعيات جماعة تنسيفت والمسؤولية الاجتماعية للمقاولة​

جمعيات جماعة تنسيفت والمسؤولية الاجتماعية للمقاولة​

عبدالله اكرشاض - رئيس الجمعية الوطنية للبيئة و الطاقات المتجددة - فرع اكدز

        لم يعد تقييم المقاولات يعتمد على رقم الاعمال الذي تحققه فحسب و لا بناء سمعتها على مراكزها المالية ،  ولكن ايضا تقييم المقاولات يعتمد على مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمقاولة  و ابعادها الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية ….., 

فالقول التقليدي أن المقاولة ليست مسؤولة الا امام اصحابها لم يعد مقبولا في عالم يتسم بتشابك العلاقات و المصالح ، عالم يتيح للمستهلكين خيارات عديدة و يبحث فيه المستثمرون عن توفير الاستقرار و الامن لاستثماراتهم ,

و نفس النظرية تسقط على شركة مناجم CTT  المستغلة لمنجم الكوبالت ببوازار بالجنوب الشرقي للمغرب  بتسلا –  اكدز  –  بزاكورة ,  فالشركة المذكورة حطمت اراقاما قياسية في محاربة البطالة في الدواوير المجاورة للمنجم عام 2011/ 2012 و ارتفع معها المستوى المعيشي للساكنة ، الا انه في المقابل هناك حراك شعبي  ابتداء من 2011  مطالبا بالحقوق الاجتماعية و تقسيم الثروات و الحق في التنمية المستدامة مما دفع  شركة مناجم بوضع مخطط استعجالي تنموي خاص بتزويد المناطق المتضررة بالماء الصالح للشرب شمل هذا البرنامج المحيط المنجمي و اعتمد التعامل المباشر مع جمعيات المجتمع المدني  ثم بعد ذلك تم تسطير المخطط الاسترتيجي التنموي متوسط المدى  2012  – 2015  لكن هذا المخطط لم يراوح صفحات الاوراق التي سطر فيها بعد اخد ورد نظرا للطريقة التي ارادات شركة مناجم ان تسير بها هذا المخطط و ذلك باقحام وسطاء بعيدين كل البعد عن مطالب و خصوصيات و مطالب الساكنة المحيطة بالمنجم . 

      و لتدارك الموقف تجرأت مناجم بعقد اجتماع مع جمعيات المجتمع المدني بمقر جماعة تنسيفت باكدز يوم السبت 31 نونبر لكن  بنفس السيناريو و نفس الخطاب  مما يوحي بموت البرنامج التنموي قبل ولادته ، و هذا خلق تدمرا كبيرا لدى جمعيات المجتمع المدني . 

          و لهذا فان جمعيات المجتمع المدني التابعة لنفوذ الجماعة الترابية لتنسيف تطالب بما يلي لانجاح المخطط التنموي : 

         - تكوين فريق تقني لتسيير البرنامج التنموي من افراد المراكز المنجمية و محيطها و ليس اقحام اشخاص بعيدين كل البعد عن الوسط المنجمي  : خصوصا ان المنطقة تزخر باشخاص لهم القدرة في التسيير و التدبير 

        – القيام بتشخيص  لحاجيات المنطقة بناء على دراسة دقيقة يقوم بها الفريق المحلي لجمعيات المجتمع المدني  و مختصين بتنسيق مع السلطات المحلية و الاقليمية . 

        – وضع برنامج محدد للاجتماعات لتقاسم التقارير و لدراسة حالة كل منطقة . 

        – تخصيص ميزانية محددة معروفة مسبقا تقسم حسب حاجيات و اوالويات كل منطقة على حدة . 

        – تكوين لجنة التتبع و التقييم من ابناء المنطقة و دوي الاختصاص . 

             اذن فان المسؤولية الاجتماعية للمقاولة يتجاوز صفة العطاء العشوائي الغير المنظم و الغير محدد الاهداف و باحترام قواعد المسؤولية الاجتماعية للمقاولة سعيا وراء تحقيق تنمية مستدامة باعتماد اساليب و طرق من شانها تجاوز الاخطاء و الهفوات التي كانت وراء اجهاض مسلسلات التغيير و العوائق المفتعلة سابقا .

 

جمعيات جماعة تنسيفت و  المسؤولية الاجتماعية للمقاولة​

تعليق واحد

  1. للاسف الشديد لن يكون هناك تنمية و لا ستة حمز ….. فقط مناجم تمدد في الوقت و الان تستعين بالجماعة لتنويم الجمعيات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى