امحاميد الغزلان: اختتام فعاليات الموسم السنوي للولي الصالح الشيخ سيدي ناجي

0 490

شهدت امحاميد الغزلان بإقليم زاكورة خلال الفترة من 30 مارس  إلى الأول من أبريل 2017، فعاليات الموسم السنوي للولي الصالح الشيخ سيدي ناجي والذي كان شعاره لهذه السنة “صلة الرحم ومد جسور القرابة بين أبناء العمومة بإفريقيا جنوب الصحراء” والذي تنظمه جمعية سيدي ناجي للثقافة والتنمية بشراكة مع عمالة إقليم زاكورة والمجلس الإقليمي وجماعة امحاميد الغزلان، بحضور وفد رسمي ممثل لأبناء قبيلة النواجي بدول الساحل.

إنطلق الموسم بلوحات فلوكلورية لفرقة الركبة من تنزولين والتبوريدة قدمتها سربة قادمة من الرحامنة، ونحر ناقتين، بالإضافة لإستقبال وفد أبناء سيدي ناجي من دول الساحل الذي يضم كل من العقيد علي محمد الناجي وجيه وعضو متابعة الصلح في مالي، أبوبكر الصديق ولد الطالب ولد سيدالي المنسق العام للشرفاء النواجي في دول الساحل.عضو السلطة الانتقالية بولاية تودني بمالي، سيدي محمد عمر العياشي شيخ بلدة أكني السلام بمالي، الأستاذ محمد سيدي محمد ولد عبيد وجيه وشاعر، عبد الرحمان محمد عبد الله مقيم بالولايات المتحدة الأمريكية،  محمد سيدي علي نقيب الشرفاء النواجي بدول الساحل، عبد الرحيم محمد احمد مبارك وجيه، المنجية رية بوهاية طالبة.

إنتهت الصبحية بحفل غداء جماعي لجميع الحضور.

في المساء شهد حضور غفير لساكنة لمحاميد لمشاهدة التبوريدة ولوحات فلوكلورية لفرقة الركبة وسباق الهجن، بالموزاة مع سوق تقليدي لبيع الملابس والأواني لساكنة المنطقة بخيام تقليدية أعدت لهذا الغرض.

وعرفت قاعة العروض بجماعة امحاميد الغزلان، تقديم ندوة علمية أطرها الدكتور “عبد الرحمان إبهي” من جامعة إبن زهر بمساعدة  بحضور مهمتمين بالنيازك من ساكنة المنطقة التي تعرف كما جميع الأقليم الصحرواية الأخرى اصطدام وسقوط نيازك من مختلف الأحجام والأنواع.

اليوم الثاني وكعادتها تم تنظيم حفل ختان جماعي، عرف عدد قياسي وصل ل 60 طفل من أبناء مختلف دواوير وقصور امحاميد الغزلان، ليبع الحفل لوحات فنية وفلوكلوية راقية، الفترة المسائية شهدت أيضا حضور وازن للجمهور لمشاهدة مختلف الألعاب (كرة القدم، شد الحبل، العدو الريفي، ….. )، والإستماع لقصائد شعرية حسانية للشاعر الكبير يوسف نجاح القادم من كلميم.

اليوم الثالث عرف إستقبال الوفد الرسمي للسلطات المحلية بإقليم زاكورة (ممثلين عن عامل إقليم زاكورة) وامحاميد الغزلان، وتقديم الجوائز للفائزين بما فيهم الفائزات بمسابقة لتجويد القرآن الكريم والفائزين بمختلف الألعاب.

وقبل الختام تقدم نقيب الشرفاء النواجي بدول الساحل برفع برقية ولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس منوها بمجهوداته في نمو وإزدهار البلاد وبعودة المغرب للإتحاد الإفريقي، ومؤكدا على وحدة المغرب الترابية. وتقدم بالشكر لكل المساهمين والمتدخلين في إنجاح هذا العرس السنوي بإقليم زاكورة.

ليختتم بعدها نقيب قبيلة الشرفاء النواجي بالمغرب برقية إخلاص وولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتجديد الشكر لكل القادمين من مختلف مدن المغرب وخارجه.

 

 

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.