ربط بئر لمحاميد وحفر بئرين بالفايجة واسثئناف الأشغال بمحطة التحلية أبرز مستجدات مشكل الماء

0 1061

انعقد صباح يومه الثلاثاء 25 ابريل 2017 بمقر عمالة إقليم زاكورة اجتماعا ترأسه السيد عبد الغني صمودي عامل الإقليم بحضور ممثلي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء- على المستوى الجهوي والإقليمي، وكالتي الحوض المائي لسوس ماسة درعة، وكير-زيز-غريس ،المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات، رؤساء الجماعات الترابية المعنية، خصص جدول أعماله لدراسة الوضعية الراهنة للماء الصالح للشرب خاصة بالمراكز التي  يسيرها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب –قطاع الماء- امحاميد الغزلان ،تاكونيت، تمكروت، النقوب وزاكورة.

خلال هذا الاجتماع طلب السيد العامل من ممثلي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب –قطاع الماء-  ضرورة تكثيف الجهود من اجل توفير هذه المادة الحيوية بشكل كاف ومستمر، وذلك باتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص وتعبئة كل الموارد المائية المتاحة في أفق مواجهة ارتفاع الاستهلاك الذي يسجل بداية من هذه الفترة من كل سنة مذكرا بضرورة تعيين حراس لمختلف النقط المائية بالإقليم وربط البئر المنجز بمحاميد الغزلان في إطار الاتفاق المغربي الإماراتي مع الإسراع بحفر بئرين بمنطقة الفايجة لتزويد مدينة زاكورة، مع استغلال الثقب المائية الكثيرة المنجزة بالإقليم من طرف وكالتي الحوض المائي.

وفي هذا الإطار تدخل السيد رئيس الوكالة الممزوجة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب-قطاع الماء- بورزازات وزاكورة ، مبرزا أن مجموعة من الإجراءات تم اتخاذها لمواجهة ارتفاع استهلاك الماء خلال فصل الصيف منها تكليف شركة مختصة لترميم الشبكة والقضاء على التسربات، وغيرها من التدابير التي تهدف إلى الرفع من الإنتاج بمختلف المراكز المسيرة من طرف المكتب، من بينها الشروع هذا اليوم في انجاز ثقب مائي جديد لتقوية تزويد مركز جماعة النقوب.

وفي نفس السياق اخبر السيد رئيس الوكالة الحضور بأن محطة التحلية بمدينة زاكورة ستعرف استئناف الأشغال بها خلال الأيام القليلة القادمة من طرف الشركة التي رست عليها الصفقة، وبناءا على الدراسات الجارية حاليا فانه من المنتظر أن يتم بداية من سنة 2018 الشروع في عملية مد القنوات لتزويد ساكنة الإقليم بالمياه السطحية،على أن يتم الشروع في الاستغلال ابتداء من سنة 2020.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.