تعليق نعمان لحلو على أغنيته الجديدة “لغزالة زاكورة”

1 298

 

زاكورة بريس

قال الفنان والمؤلف والملحن المغربي، نعمان لحلو، إن عمله الغنائي الجديد”لغزالة زاكورة”، هو بمثابة تكريم للمنطقة ووثيقة مرجعية بالنسبة للأجيال القادمة.

واعتبر الفنان المغربي، في حوار خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة تقديمه لأول مرة مولوده الغنائي الجديد ضمن فقرات حفل افتتاح الدورة الخامسة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة، إن هذه الأغنية تشكل “ملحمة’’ وامتدادا لمختلف أعماله السابقة، مبرزا أنه ما فتئ يركز في هذه الأخيرة على كل ما هو أنثروبولوجي، و”يسعى دائما إلى تكريم المكان والإنسان”.

وفي سياق ذي صلة بمراحل الإعداد لهذا العمل الغنائي الحديث الصدور، أوضح لحلو أن البذرة الأولى له تعود إلى ما قبل سنة وسبعة أشهر، وذلك بتظافر جهود فريق عمل “ضخم”، توزعت مكوناته بين البحث والقراءة عن خصوصيات المنطقة ومختلف القبائل المنتمية إليها والواحات السبع المجاورة لها، قبل التوصل إلى 15 بيتا شعريا تشكل مجموع كلمات الأغنية.

وبعد أن لفت إلى التحدي المرتبط بحتمية احترام عنصري البساطة والسلاسة في انتقاء كلمات الأغنية لتتوافق مع المستوى العام للمتلقي المغربي، أبرز الفنان المغربي أن عملية التسجيل، التي تمت في أحد الأستوديوهات بمدينة الدار البيضاء، استغرقت ما مجموعه ثمانية أشهر ما بين العاصمة الاقتصادية ومنطقة زاكورة والنواحي، بهدف احتواء الفلكلور الشعبي لهذه الأخيرة، ومن تم الخلوص إلى توليفة موسيقية مواتية.

وعن إخراج فيديو كليب أغنية “لغزالة زاكورة” إلى الوجود، والذي استغرق بعد عملية التصوير قرابة ثمانية أشهر، قال لحلو إنه لم يتردد في دعوة المخرجة المغربية فاطمة بوبكدي إلى الاشتغال على إخراج العمل، بالنظر إلى “تناسب أسلوبها وتوجهها الفني مع طابع الأغنية وخصوصياتها”.

وعن الإكراهات التي صاحبت إصدار الأغنية الجديدة، شدد نعمان على الإكراه المرتبط باختيار الوقت المناسب لعرض العمل لأول مرة، مؤكدا أن عامل الوقت هو محدد كبير لنجاح أي مولود فني حديث.

وفي نفس السياق، قال الفنان المغربي إن فكرة العرض الأول للأغنية بمناسبة انطلاق فعاليات الدورة الخامسة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة، كانت باقتراح واختيار من المنظمين، معتبرا أن هذا التزامن هو “أمر جميل’’.

كما أشاد لحلو ب”المساهمة الكبيرة” للمجلس الإقليمي لمدينة زاكورة في إخراج الأغنية إلى الوجود، من خلال تذليل مختلف التحديات والصعوبات التي واجهت فريق العمل.

ومن ناحية أخرى، أكد نعمان لحلو تشبثه الوثيق بمشروع الغناء عن مختلف المدن والحواضر المغربية على غرار زاكورة وشفشاون وتافيلالت وغيرها، مشيرا إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه ذلك في تحقيق طفرة سياحية مهمة على مستوى هذه المدن، وإخراجها مما وصفه ب”الظل الإعلامي”.

وعن إمكانية ولوج لحلو إلى الحقل السينمائي ومجال التمثيل بشكل عام، شدد الفنان المغربي على رفضه المطلق لهذا التوجه، مبرزا إيمانه القوي والدائم بمبدأ التخصص واحترام مجالات عمل الآخرين وحبه وولعه الأبديين بحقل الغناء والموسيقى.

” و م ع “

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. محمد ن زاكورة يقول

    أمر غريب حدث لي : نعمان لحلو شخص كنت أكرهه كرها شديدا لا لشيء سوى ظني السيء به و لكن سبحان الله ذات يوم شاهدت برنامجا تلفزيونيا كان مشاركا فيه فأصبحت أحبه حبا شديدا و أتمنى أن ألتقيه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.